.
.
.
.

تمرين جوي مشترك بين القوات السعودية والأميركية

القوات البحرية الملكية السعودية تختتم أعمال مناورات التمرين "المدافع البحري المخالط 21" بمشاركة البحرية الأميركية وقانصة الألغام البريطانية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع السعودية اليوم الخميس، عن إجراء تمرين جوي مشترك بين القوات السعودية والأميركية.

جانب من التمرين الجوي المشترك

وقد نشرت القيادة الوسطى الأميركية على حسابها في "تويتر" صوراً لتحليق قاذفات "بي 52" فوق الخليج.

يأتي هذا بينما اختتمت اليوم مناورات التمرين البحري المختلط "المدافع البحري21" الذي نفذته القوات البحرية الملكية السعودية بمشاركة البحرية الأميركية وقانصة الألغام البريطانية في منطقة عمليات الأسطول الشرقي بمياه الخليج العربي.، بحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح مدير التمرين العميد البحري الركن عوض العنزي أن التمرين تضمن الكثير من المحاضرات قُدمت من الجانبين. وتم في التمرين تنفيذ عدد من التشكيلات البحرية بين السفن المشاركة وتطبيق فرضيات تتعلق بعمليات حق زيارة وتفتيش السفن وتدريبات للتعامل مع الألغام الطافية وعمليات الاستطلاع والتدريب والدفاع عن الموانئ والتعاون مع الزوارق المسيرة والطائرات دون طيار وتنفيذ الرماية بالذخيرة الحية على الأهداف المعادية سواءً الجوية أو السطحية.

جانب من التمرين البحري المشترك
جانب من التمرين البحري المشترك

وأشاد العميد العنزي بالمشاركين في التمرين لما أظهروا من احترافية وجاهزية عالية، وخرجوا بالكثير من النتائج الإيجابية التي تعكس أهمية التأهيل والتدريب المستمر للقوات المشاركة.

جانب من التمرين البحري المشترك
جانب من التمرين البحري المشترك

يُذكر أن التمرين البحري المختلط "المدافع البحري21" يُشارك فيه الكثير من القطع البحرية كالسفن والزوارق والمشاة ووحدات الأمن البحرية الخاصة وطيران القوات البحرية، للتدريب على عِدة سيناريوهات بحرية داخل البحر.

ويأتي ضمن التمارين العسكرية المشتركة التي تجريها القوات المسلحة السعودية على مدار العام مع قوات الدول الشقيقة والصديقة بهدف رفع الكفاءة القتالية واكتساب المزيد من الخبرات الميدانية، والعمل على توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية بين الأطراف المشاركة في التمرين.

جانب من التمرين البحري المشترك
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة