.
.
.
.

سعودية تدرب المفرج عنهم من السجناء لسوق العمل

رئيسة جمعية الأنامل المبدعة للحرف والمهن لـ"العربية.نت": برنامج الرعاية اللاحقة الذي تنفذه الجمعية من أهم برامج الجمعية وبدعم من بنك التنمية الاجتماعية

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت مواطنة سعودية في منطقة جازان جنوب غربي المملكة، برنامجاً لتأهيل المفرج عنهم من السجون، عبر تدريبهم على الحرف المهنية المتعددة، مثل "الخياطة والسباكة والتبليط" وتأهيلهم لسوق العمل.

وفي حديث لـ"العربية.نت"، قالت عائشة شبيلي، رئيسة جمعية الأنامل المبدعة للحرف والمهن، إن "برنامج الرعاية اللاحقة الذي تنفذه الجمعية من أهم برامج الجمعية وبدعم من بنك التنمية الاجتماعية".

كما أضافت شبيلي: "الفكرة كانت تراودني منذ سنين، وبدأت بتنفيذها في دار الملاحظة، إلا أنني توقفت ثلاث سنوات، وذلك لأن حلمي كان أكبر بكثير، فكنت أنظر للشباب المفرج عنهم بنظرة الأم، وكنت أتأثر عند خروجهم وعودتهم للمجتمع، حيث يجدون من يرفضهم، وإذا رفضوا من الكل ولم يجدوا من يحتضنهم وأحسوا بهذه النظرة لهم فسيكون هذا سببا لعودتهم للخطأ مرة أخرى".

إلى ذلك أوضحت أنه "من هذا المنطلق أطلقت الجمعية مع الداعمين لها بتنفيذ هذا البرنامج المكثف للمفرج عنهم، وتهيئتهم لسوق العمل بعد استكمال برنامجهم التدريبي، حتى يستطيعوا فتح مشروع خاص بهم والعودة للطريق الصحيح من جديد".

وأشارت إلى أنها بدأت المبادرة "وكانت البداية فيها صعوبة. العدد كان 50 من المفرج عنهم، وبعد ذلك ارتفع ليصبح 93 حتى الآن، وكل يوم في ازدياد"، منوهة بأن "البرنامج بدأ مع المديرية العامة للسجون في المملكة، وتوقيع اتفاقية مع جميع سجون المملكة على تأهيل السجناء والمفرج عنهم".

كما بينت شبيلي أن "البرنامج بدأ التدريب في سجن أحد المسارحة بمنطقة جازان، وهو برنامج "ثقة وإشراق" ودُرب الشباب بالسجن وكانت الاستجابة قوية، إضافة إلى رغبة الكل في العمل، فمنهم من مارس النجارة والكهرباء والسباكة والبناء والخياطة. وهذا كله بإمكان الشباب السعودي أن يمارسه حيث تجد الشاب السعودي يجلس خلف مكينة الخياطة لخياطة الأثاث والستائر وتجهيز الكنب وغيرها من الحرف المهنية المختلفة".

إلى ذلك أكدت أن الشاب السعودي أثبت أنه يستطيع أن ينفذ أي عمل يسند له، وأن هذا البرنامج من البرامج التي قدمتها وأسعدتها كثيرا في حياتها، مشيرة إلى أنها كانت تقول للشباب المتدرب إن الجمعية بيتهم الثاني وهو ما هيأ لهم بيئة تدريب وعمل، ساهم حتى في أن يداوموا ويعملوا يوم السبت وهو يوم إجازة لهم، لافتة إلى أنه بعد أسابيع سوف تظهر نتائج هذا المشروع وثمرة النجاح في سوق العمل.