.
.
.
.

ممثلة تونسية تثير الجدل بالسعودية.. ووزارة الصحة ترد

سامية الطرابلسي كانت تعمل طبيبة تجميل في مركز طبي بجدة دون ترخيص قبل 6 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت وزارة الصحة السعودية، اليوم، بياناً بشأن ادعاء الممثلة التونسية سامية الطرابلسي، ممارسة مهنة صحية بدون ترخيص، وتمكينها من ذلك من قِبل منشأة صحية خاصة بجدة قبل أكثر من ست سنوات.

وأوضحت الصحة في بيانها، أنها رصدت ما تم تداوله من مقطع فيديو تظهر فيه مقيمة من جنسية عربية تدعي تمكين إحدى العيادات الخاصة لها من ممارسة صحية دون الحصول على ترخيص بذلك، أثناء تواجدها في المملكة .

كما أضافت: "قامت الصحة في جدة بالتحقق ومعرفة المركز الذي كانت تعمل به، حيث تشير المعلومات الأولية إلى أنها كانت تعمل في هذا المركز قبل أكثر من 6 سنوات، ويجري حالياً التحقيق في كافة التفاصيل، وسيتم إصدار بيان لاحقاً يوضح فيه ما توصلت إليه التحقيقات".

وأكدت الصحة أن العقوبات ستطبق على كل من يثبت تورطه في أي أعمال مخالفة لنظام مزاولة المهن الصحية والمؤسسات الصحية الخاصة أو تمكين أي مخالف للأنظمة تصل عقوبة ممارسة المهن الصحية بدون ترخيص إلى الغرامة المالية والسجن.

التحقيق مع جراح التجميل ومالك العيادة

من جانبها، كشفت مصادر مطلعة في صحة جدة لـ"العربية.نت" أنه تم الوقوف مساء أمس على العيادة المعنية بالحادثة، وتبين وجود سجلات طبية تثبت عمل الممثلة في العيادة قبل 6 سنوات، كما تم التحقيق مع جراح التجميل ومالك العيادة، الذي قام بتوظيف الممثلة، في حين أن التحقيقات ستكشف كافة التفاصيل، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحق الجراح خلال اليومين القادمة.

هذا وقد أثارت الفنانة التونسية سامية الطرابلسي جدلا واسعًا في السعودية، بعد تصريحات تلفزيونية كشفت خلالها عملها لأكثر من 6 سنوات، استشارية تجميل مع جراح عمليات تجميلية شهير في مدينة جدة، دون أن تحمل شهادة في الطب.

وقالت في مقابلة مع برنامج "فكرة سامي الفهري" المُذاع عبر فضائية "الحوار" التونسية، إنها قامت بعمل حقن للفيلر والبوتكس للعديد من الأشخاص.