.
.
.
.

إدانة عربية واسعة لاستهداف الحوثيين مطار أبها

وزير الإعلام اليمني: استهداف مطار أبها امتداد للهجمات التي شنتها ميليشيات الحوثي تنفيذاً للأجندة الإيرانية الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، استهداف الحوثيين مطار أبها الدولي، واصفاً إياه بأنه جريمة حرب تعرض حياة المدنيين للخطر.

وقال الحجرف الأربعاء، إن "الاعتداء يتطلب محاسبة الإرهابيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني"، وفقا لمجلس التعاون الخليجي.

كما أكد وقوف دول مجلس التعاون مع السعودية ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها.

"تصعيد خطير وعمل جبان"

بدورها، أدانت واستنكرت الإمارات بشدة استهداف الحوثيين مطار أبها، قائلة إنه يعد تصعيداً خطيراً وعملاً جباناً. وأضافت أن استهداف المطار يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين والمسافرين، وهو بمثابة جريمة حرب تستدعي اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية الأعيان المدنية من تهديدات الحوثيين.

وجددت الإمارات تضامنها الكامل مع السعودية والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، وفي كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

من جانبها، أدانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة، إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية طائرتين دون طيار مفخختين تجاه المنطقة الجنوبية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، واستهدافها مطار أبها الدولي، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.

وشددت وزارة الخارجية على موقف البحرين الثابت والراسخ الداعم بقوة للمملكة العربية السعودية الشقيقة ولكل ما يحفظ أمنها واستقرارها والمتضامن معها فيما تتخذه من تدابير وإجراءات في مواجهة هذه الأعمال الجبانة التي تستهدف الأعيان والمدنيين وزعزعة الأمن، مشيدة بكفاءة ويقظة قوات التحالف الدولي في اعتراض الطائرتين والتصدي لهما.

"خطر على الأمن والاستقرار"

إلى ذلك أدانت واستنكرت الكويت بأشد العبارات استمرار الهجمات الإرهابية على السعودية، مؤكدة وقوفها التام إلى جانبها وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية، إن "استمرار الأعمال الإرهابية يؤكد الخطر الذي يمثله الحوثيون على الأمن والاستقرار في المنطقة"، مشددة على "ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن في لجم الأعمال الحوثية لما تمثله من تهديد صارخ للأمن والسلم الدوليين".

"جريمة حرب مكتملة الأركان"

من جهته، أدان واستنكر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني بأشد العبارات "الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته ميليشيات الحوثي على السعودية واستهداف مطار أبها الدولي".

وقال الإرياني، إن الهجوم عرض حياة آلاف المسافرين المدنيين من مختلف الجنسيات للخطر، مضيفاً أن "استهداف مطار أبها الدولي يمثل جريمة حرب مكتملة الأركان".

إلى ذلك أكد أن استهداف مطار أبها امتداد للهجمات التي شنتها ميليشيات الحوثي تنفيذاً للأجندة الإيرانية الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

"هجوم إرهابي جبان"

بدورها أدانت وزارة الخارجية الأردنية قيام ميليشيات الحوثي باستهداف مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية والذي أدى إلى إصابة طائرة مدنية واشتعالها.

وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذا الهجوم الإرهابي الجبان الذي يستهدف المنشآت المدنية ويعرض حياة المسافرين المدنيين الأبرياء للخطر.

كما شدد على موقف الأردن الثابت والرافض لاستمرار هذه الهجمات الإرهابية الجبانة المتكررة والوقوف المطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوف الأردن معها في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها الشقيق.

إلى ذلك أعربت مصر عن بالغ إدانتها واستهجانها بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي مطار أبها في جنوب المملكة العربية السعودية الشقيقة، وكذلك مواصلة ميليشيا الحوثي أعمالها العدائية التي تستهدف أراضي المملكة.

وأكدت مصر مجدداً على تضامنها ووقوفها، حكومة وشعباً، مع الشقيقة السعودية في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الآثمة، التي تُهدد أمن واستقرار المملكة وسلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، فضلاً عما تُمثله من تهديد سافر ومباشر للأمن والاستقرار الإقليميين.

محاسبة ميليشيات الحوثي

يذكر أنه في وقت سابق الأربعاء، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن اعتداء إرهابي نفذته ميليشيات الحوثي مستهدفة مطار أبها، مؤكداً السيطرة على حريق طال طائرة مدنية نتيجة استهداف الميليشيات المدعومة من إيران.

وشدد التحالف على أنه ستتم محاسبة ميليشيات الحوثي بما يتوافق مع القانون الدولي، مضيفاً أن محاولة استهداف مطار أبها وتهديد المسافرين المدنيين جريمة حرب.