.
.
.
.

في يوم المشي العالمي.. الصحة السعودية: امش بأي مكان متاح

الصحة السعودية تفعل "اليوم الوطني للمشي" وفق احترازات كورونا

نشر في: آخر تحديث:

تفعل وزارة الصحة السعودية، الجمعة، بمناسبة اليوم العالمي للمشي المصادف يوم 5 مارس من كل عام، مبادرة "اليوم الوطني السعودي للمشي" في كافة مناطق ومحافظات السعودية، بهدف يسمو إلى تعزيز الصحة العامة وتعزيز مفهوم ثقافة المشي، إضافة إلى رفع معدل ممارسي المشي، إضافة إلى مساعدة أكثر من 500 ألف شخص يعانون من الأمراض المزمنة.

وفي هذا السياق، قال مدير عام التسويق والتوعية في وزارة الصحة المهندس أنس الحميد لـ"العربية.نت"، إن وزارة الصحة تعمل من خلال هذه المبادرة على تعزيز نمط الحياة الصحي واكتساب أفراد المجتمع من عادات صحية لها أثر وانعكاس على صحتهم، حيث يعتبر المشي من أسهل الرياضات وأهمها تأثيرا على الصحة ورسالتنا الأساسية في المشي لهذا العام المتوافقة مع مستهدفات رؤية السعودية 2030؛ هي امش في أي مكان متاح لك في البيت في العمل في داخل أروقة الحي في الذهاب للمسجد مع اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، كما يسعدنا أيضاً أن ينضم الجميع من مواطنين أو المقيمين لتحدي المشي في التطبيق المعتمد من قبل الوزارة تطبيق صحتي.

كما تابع: "المشي بطبيعة الحال يساعد في تخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، وحرق السعرات الحرارية الزائدة، والمحافظة على مرونة المفاصل وقوة العضلات، والحد من القلق أو الاكتئاب وتحسين المزاج، وتعزيز صحة العظام ومنع الإصابة بهشاشة العظام، وتحسين التوازن وتدفق الدم في الجسم، والحفاظ على وزن صحي وتحسين اللياقة البدنية والوقاية من الأمراض المزمنة (مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وداء السكري النوع الثاني) وهذه الأسباب تجعلنا نؤمن بأنها ثقافة يجب أن تنتشر في كافة أطياف المجتمع حتى نصل إلى مجتمع صحي خالٍ من الأمراض".

‏يذكر أن هذه الأنشطة التوعوية تأتي تواصلاً للجهود التي تقوم بها «وزارة الصحة» للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وتعزيز الوعي الصحي، والحث على اتباع السلوكيات السليمة.