.
.
.
.

صور فلكية مبهرة لدرب التبانة من غرب السعودية

نشر في: آخر تحديث:

شكلت النجوم المتلألئة لمجرة "درب التبانة " في سماء "الرايس" بالمدينة المنورة غرب السعودية، مناظر فلكية ساحرة، يندر ظهورها إلا في أوقات معينة يعرفها المهتمون، في الوقت الذي خطف فيه المصور الضوئي وعضو مؤسس في جمعية آفاق لعلوم الفلك "فهد الشنبري" هذه المشاهد الجمالية.

إلى ذلك، تحدث الشنبري لـ "العربية.نت" قائلاً: "بعد التنزه في شمال السعودية كان شاطئ الرايس التابع لمحافظة بدر بمنطقة المدينة المنورة، هي محطة التوقف للراحة قبل العودة إلى مدينة الطائف، وقبيل صلاة الفجر لفت انتباهي صفاء الأجواء وكثرة النجوم في السماء بشكل مميز جداً، وما أن ألقيت بنظري نحو الشرق وإذا بي أشاهد ذراع مجرة درب التبانة مشرقة، ومركزها متوهج بأجمل ما رأت عيني، وعلى الفور قمت بتوثيق هذا المنظر الساحر".

وأضاف: "تعتبر هذه الأيام أوقات جيدة لتصوير ومشاهدة المجرة، بشرط أن تكون في مكان بعيد عن الضوء، وعدم وجود القمر وصفاء الأجواء من السحب و الغبار".

وقال: "درب التبانة هي مجرة حلزونية الشكل، وهي اسم المجرة التي تنتمي إليها الشمس، والأرض، وبقية المجموعة الشمسية، وتشتمل مجرة درب التبانة على مئات البلايين من النجوم، وتنتشر سحابات هائلة من ذرات التراب والغازات في شتى أطراف المجرة".

يذكر أن درب التبانة تحوي ما بين 200 إلى 400 مليار نجم، ففي الليالي المظلمة الصافية، يظهر درب التبانة على شكل حزمة لبنية عريضة من ضوء النجوم تمتد عبر السماء، وتنشأ الفجوات المظلمة في الحزمة نتيجة لتكون سحب الغبار والغازات التي تحجب الضوء المنبعث من النجوم التي وراءها.