.
.
.
.

دانت اقتحام "المعاشيق".. السعودية تدعو لاجتماع طرفي اتفاق الرياض

اقتحم متظاهرون، الثلاثاء، قصر معاشيق الذي تقيم فيه الحكومة المشكلة بموجب اتفاق الرياض، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

دانت وزارة الخارجية السعودية اقتحام المتظاهرين لقصر المعاشيق في عدن.

وأكدت دعم المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية التي باشرت مهامها في العاصمة المؤقتة عدن بتاريخ 30 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، برئاسة معين عبدالملك. كما أكدت على أهمية منح الحكومة اليمنية الفرصة الكاملة لخدمة اليمنيين.

ودعت السعودية طرفي اتفاق الرياض للاستجابة العاجلة والاجتماع في الرياض، لاستكمال تنفيذ بقية النقاط في الاتفاق، معتبرة أن تنفيذ اتفاق الرياض هو الضمانة لتوحيد صفوف الشعب اليمني.

وأكدت الخارجية السعودية أن تنفيذ اتفاق الرياض يحقن دماء اليمنيين ويرأب الصدع بينهم، كما ويضمن استعادة الشعب اليمني لدولته وأمنه واستقراره.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية، أكدت مساء الثلاثاء، ان اقتحام قصر معاشيق الرئاسي في العاصمة المؤقتة عدن، من قبل متظاهرين، "لا ينتمي لأي شكل من أشكال التظاهر السلمي المشروع قانونا والمفهومة أسبابه ولا يمكن أن يصنف إلا كشكل من أشكال الفوضى والاعتداء على الدولة والقانون".

واقتحم متظاهرون، الثلاثاء، قصر معاشيق الذي تقيم فيه الحكومة المشكلة بموجب اتفاق الرياض، احتجاجا على تردي الخدمات الأساسية وعدم صرف المرتبات والمطالبة بوضع حد لانهيار العملة الوطنية وتردي الأوضاع الاقتصادية.