.
.
.
.

تسجيل 150 ساعة من "التاريخ الشفوي" لتوثيق تراث بوابة الدرعية

فكرة المشروع تعتمد على إجراء حوارات شفهية مصورة مع كبار السن في الدرعية وتسجيل رواياتهم وقصصهم غير المدرجة في كتب التاريخ المعنية بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت "هيئة تطوير بوابة الدرعية" عن إنجاز أكثر من 150 ساعة من المقابلات والحوارات المرئية مع أهالي الدرعية خلال العام الماضي، عبر "مشروع التاريخ الشفوي".

وكانت الهيئة قد أطلقت هذا المشروع العام الماضي بهدف توثيق روايات وشهادات كبار السن عن الأحداث التاريخية والتراثية التي شهدتها المنطقة، وهو ما مكّنها من الحصول على شهادات دقيقة عن جوانب مهمة من تاريخ وتراث "جوهرة المملكة".

بوابة الدرعية
بوابة الدرعية

وقالت الهيئة إن "مشروع التاريخ الشفوي" يُعد أحد أهم إنجازاتها، حيث نجح فريق العمل التابع لها في "توثيق عدد كبير من الروايات المهمة".

وبينت أن فكرة المشروع تعتمد على إجراء حوارات شفهية مصورة مع كبار السن في الدرعية، وتسجيل رواياتهم وقصصهم غير المدرجة في كتب التاريخ المعنية بالمنطقة.

سعوديون يتنزهون في الدرعية (أرشيفية)
سعوديون يتنزهون في الدرعية (أرشيفية)

وأشارت إلى أن المشروع لا يشمل فقط عملية تصوير وإنتاج وتوثيق الروايات، لكنه وضع أيضاً معايير دقيقة لانتقاء الرواة ودقة وترابط الرواية أو الحدث عن طريق متخصصين وخبراء وعاملين بالدرعية.

وأضافت الهيئة أنها اعتمدت في المشروع على أساليب ومنهجية علمية تستند إلى الترابط والتسلسل الزمني للأحداث والروايات، وأنها مستمرة في جمع وتدقيق وتوثيق الشهادات والروايات المرئية عن الأحداث المهمة المرتبطة بتاريخ الدرعية.

ولفتت إلى الانتهاء من تسجيل مقابلات المرحلة الأولى، وستعمل على التوسع في التاريخ الشفوي من خلال زيادة عدد البرامج التي تندرج تحت "مشروع التاريخ الشفوي" خلال العام الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة