.
.
.
.

أضواء وفن وواقع افتراضي.. الرياض كما لم تشاهدها من قبل

مستشار الهيئة الملكية لمدينة الرياض لـ"العربية.نت": احتفال "نور الرياض" يعد فرصة حقيقية كبرى لصقل المواهب الفنية المحلية السعودية

نشر في: آخر تحديث:

في احتفالية دشنتها أياد عالمية، ومحلية سعودية، شهدت العاصمة الرياض، الخميس، انطلاق احتفالية "نور الرياض"، التي تتضمن في فحواها مجموعة من العروض الفنية، والأعمال التفاعلية المعتمدة في طابعها على الإضاءة الساحرة في عديد المواقع من المدينة، وذلك في أجواء ملأها طابع الحياة الإبداعية الثقافية، مع تطبيق أعلى الاحترازات ضد كورونا، بسبب الإقبال الكبير من الزوار بمختلف جنسياتهم.

في السياق، قال مدير مشروع "الرياض آرت" المهندس خالد الهزاني، في حديث لـ"العربية.نت"، إن القائمين على احتفالية "نور الرياض" لديهم توجه حقيقي قادم يتم العمل عليه خلال الفترة الحالية يتضمن تحويل جميع المعارض في الاحتفالية إلى تقنية الواقع الافتراضي، وذلك بسبب الإقبال الكبير من قبل الزوار في اليوم الأول، إضافة إلى منح مَن لم يتمكن من الحضور الفرصة الكبرى للوصول إلى جميع مواقع الفعاليات الـ 13 الموزعة في مختلف أنحاء مدينة الرياض، إضافة إلى تشجيعهم على خوض تجربة ثقافية بطابع فني يحاكي جمال المدينة التي هي عماد رؤية المملكة 2030.

من جهته، أضاف أنس نجمي مستشار الهيئة الملكية لمدينة الرياض، أن احتفال "نور الرياض" يعد فرصة حقيقية كبرى لصقل المواهب الفنية المحلية السعودية، لاحتكاكها مع المواهب العالمية القادمة إلى الرياض من 20 دولة في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى كونها ستساهم في إيقاد الجانب الإبداعي لدى السكان والزوار للمدينة، مع تعزيز أهمية تحسين المشهد الحضري وجودة الحياة داخل المدينة بوتيرة تساهم جلياً في تحفيز الاقتصاد الإبداعي، الذي سينعكس على تحفيز الشباب السعودي للإقدام على الفن وصناعته ومن ثم استقطاب الاستثمار داخل المدن في هذه المجالات المعمول بها على المستوى العالمي.

يذكر أن احتفالية "نور الرياض" تشمل على 60 عملاً فنياً، تضم جميع أشكال فنون الضوء، من بينها أعمال تاريخية وهندسية وضوئية، ومنحوتات، وعروض للإضاءة، وعروض تفاعلية، وقطع حركية، وتركيبات وأعمال خارجية، ومجموعة من أشكال الفن الخفيف، يتيح لسكان وزوار مدينة الرياض الاستمتاع بها عن قرب في مختلف أرجاء المدينة، مع تخصيص مركزين رئيسين للاحتفالية في كلٍ من مركز الملك عبدالله المالي ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع.

وتمثلت احتفالية "نور الرياض" باكورة مبادرات برامج "الرياض آرت"، الذي يهدف إلى تحسين جودة الحياة في المدينة بما يتوافق مع أهداف "رؤية المملكة 2030"، وتعزيز الجوانب الثقافية والفنية من خلال تحويلها إلى معرض فني مفتوح يمزج بين الأصالة والمعاصرة، وذلك عبر 12 مبادرة فنية تشتمل على تنفيذ أكثر من 1000 عمل ومعلم فني، من إبداع فنانين محليين وعالميين أمام الجمهور في مختلف أرجاء الرياض، ليشكل بذلك هذا البرنامج أحد أكبر مشروعات فن الأماكن العامة في العالم.