.
.
.
.

رئيس المركز الوطني لكفاءة المياه: هدفنا ترشيد الماء بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت السعودية الاثنين أعمال المركز الوطني لكفاءة وترشيد المياه، بهدف تحسين كفاءة سلسلة إمداد المياه من استخراجها وإنتاجها من أي مصدر ونقلها مع توزيعها إلى جميع الاستخدامات بالشكل الأمثل في الأغراض الحضرية والزراعية والصناعية المتوافقة مع طموحات رؤية "2030".

وتحدث الرئيس التنفيذي للمركز المهندس فهاد الدوسري في تصريح صحافي لـ"العربية.نت"، قائلاً: "يعد إنشاء المركز خطوة هامة تستهدف رفع كفاءة إنتاج المياه ونقلها وتوزيعها وترشيد استخدامها في السعودية، إضافة إلى توحيد جهود الجهات الحكومية وغير الحكومية في هذا المجال، ومن هذا المنطلق نسعى إلى تحقيق هذا الهدف حيث سينفذ المركز برامج وطنية ومبادرات مستندة على أفضل الممارسات العالمية، التي تسمو نحو تحسين كفاءة سلسلة إمداد المياه، والاستخدام الأمثل للمياه في الأغراض الحضرية والزراعية والصناعية، كما أنوه أن المركز سيمضي قدماً نحو تحقيق أهدافه المتضمنة العديد من المهام من أبرزها وضع روزنامة من المبادرات في ملف كفاءة وترشيد المياه، وتحديد المؤشرات والأهداف والخطط والسياسات المتعلقة بذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، والتحقق من نتائجها ومدى فاعليتها، وإعداد التقارير".

مواصفات قياسية

كما تابع: "سيقوم المركز بالعمل على إصدار اللوائح الفنية والمعايير والإجراءات وإصدار اللوائح الفنية والمعايير والإجراءات التي تحقق كفاءة وترشيد المياه ووضع المواصفات القياسية للأجهزة والمعدات. والعمل مع الجهات ذات العلاقة بإدارة برنامج بطاقات كفاءة وترشيد المياه، ووضع الآليات والإجراءات المحفزة لإعادة استخدام المياه الرمادية، وتقديم الخدمات الفنية والاستشارية في مجال كفاءة وترشيد المياه وإقامة المعارض والمؤتمرات والندوات والحملات التوعوية المتعلقة بكفاءة وترشيد المياه، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة".

برامج تدريبية

وأضاف: "سيعمل المركز على التنسيق والمتابعة مع المؤسسات التعليمية والجهات ذات العلاقة لإعداد مناهج وأنشطة متعلقة في رفع كفاءة وترشيد المياه في التعليم العام والعالي والمهني، إضافة إلى أن المركز مناط به وضع القواعد اللازمة للتأهيل وإصدار التراخيص لكل من مقدمي خدمات كفاءة وترشيد المياه واعتماد البرامج التدريبية والمهنية والجهات المانحة للشهادات وإعداد التقارير الدورية حيال إنتاج واستهلاك وكفاءة وترشيد المياه، مع تشجيع إجراء الدراسات والبحوث في المجالات المتعلقة بكفاءة وترشيد المياه".

إلى ذلك، تنطلق جهود المركز الوطني لكفاءة وترشيد المياه من الحرص الكبير للقيادة في البلاد على هذا القطاع الحيوي المشكل ضمن مستهدفات رؤية "2030"، التي تعتبر المياه أحد أهم محاور التطور الاقتصادي والاجتماعي والتي تستهدف تعظيم الاستفادة من الموارد المائية واستخدامها بشكل مستدام ضمن خطط تنموية شاملة وفعالة.