.
.
.
.

فنانة تشكيلية سعودية تجسد الوطن بلوحات فريدة

منى شبيب السبيعي تمزج الماضي بالحاضر في لوحاتها وتسعى لأن تكون سفيرة لوطنها ببصمة فنية سعودية

نشر في: آخر تحديث:

حققت فنانة سعودية بصمة إبداعية بتوثيقها لتراث الأجداد من خلال لوحات ذات ألوان زاهية تشع منها مشاعر البهجة.

وبدأت علاقة الفنانة التشكيلية السعودية منى شبيب السبيعي، العضو في "جمعية الثقافة والفنون" بالطائف، مع الفن في سن مبكرة، وقد صقلت موهبتها بدراسة الفنون عبر مشاركتها في مجموعة من الدورات وورش العمل الفنية.

السبيعي تحدثت لـ"العربية.نت" قائلةً: "ركزت في إثراء الساحة الفنية بمعطيات الوطن الجذابة، التي تعكس هدير الحياة المعاصرة بمعزوفات بصرية".

وأضافت: "أعتبر المرأة باقة ورد وشجرة ظليلة، وهي الأم رمز العاطفة والحنان، وهي نبض الحياة وبهجتها، وهي التفاؤل وكل الألوان المبهجة، فالمرأة لا تغيب عن لوحاتي، بجانب حضور الرجل، شريك الحياة وباني نهضة الأوطان. كما أركز دوماً على الحنين إلى الماضي. كذلك أحرص على توثيق ملامح الحاضر".

وتابعت السبيعي: "لقد ركزت على الفن التشكيلي الشمولي من زاويته الكلاسيكية، ورسمت الإبل والبيوت القديمة والخيل والفروسية.. وأصالة الماضي بروح الحاضر المجيد".

وقالت السبيعي: "أسعى لأكون سفيرة لوطني ببصمة فنية سعودية، وهذا هو حلمي الذي يراودني، وسأصل بعون الله بدعم وزارة الثقافة والجهات المعنية بالفن والموروث، فالأحلام مهما كانت شاهقة تصبح حقيقة بالعمل الدؤوب والإصرار المخلص على تحقيقها".