.
.
.
.

بالصور.. باحث سعودي يتعرض لسطو أدبي من أكاديمي عراقي

تمتلك "العربية.نت" نسخاً من البحثين مع تحديد المادة المنسوخة والتي تجاوزت 75% وهذا يتجاوز الأعراف الأكاديمية في الاقتباس والاستشهاد بالأبحاث

نشر في: آخر تحديث:

تعرض باحث سعودي لعملية سطو أدبية، إذ نسخ أكاديمي عراقي بحثا محكما للأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام مستشار خادم الحرمين الشريفين والمنشور في منتصف شهر أبريل 2012، حيث نسب الأكاديمي العراقي معظم ما يحويه البحث لنفسه، ولم يتضح من نشر البحث هل كان بهدف الحصول على درجة الدكتوراه في العقيدة أو من أجل الترقية الأكاديمية، وعقب أن كشفت عملية السطو حذفت المجلة البحث من الموقع الإلكتروني.

وتمتلك "العربية.نت" نسخا من البحثين مع تحديد المادة المنسوخة والتي تجاوزت 75%، وهذا يتجاوز الأعراف الأكاديمية في الاقتباس والاستشهاد بالأبحاث.

المجلة التي نشرت البحث المسروق

كما يعود البحث الأصلي الذي يحمل عنوان "سياسة عمر بن عبد العزيز في سن الأنظمة بناء على قوله: تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور" للأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام مستشار خادم الحرمين الشريفين والأستاذ في المعهد العالي للقضاء في السعودية، والذي تم نشره في المجلة الفقهية السعودية كبحث محكم منتصف أبريل عام 2012 بينما نشر الباحث العراقي البحث في مجلة العلوم الإسلامية العام الماضي عبر (المجلد 2 / العدد 25 / الصفحات 435-466) والتي يصدرها مركز الدراسات والبحوث الإسلامية في الجامعة العراقية.

عنوان البحث الأصلي

والبحث المسروق الذي نال على أثره درجة الدكتوراه كان متواجدا في مجلة العلوم الإسلامية عبر موقع المجلات الأكاديمية العلمية العراقية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية تم حذفه إثر مقال نشره الدكتور الباقر أحمد عبدالله في "صحيفة السوداني"، وبعد تواصل موقع "العربية.نت" مع الدكتور الباقر أكد الدكتور على ما ذكره في مقاله المنشور، وقال: "ليست المفاجأة من السرقة العلمية فهي للأسف تحدث وإنما للأسلوب الفاضح. فلم يتكبد الأستاذ العراقي السارق مشقة إخفاء انتحاله بحث منشور بل استخدم العنوان نفسه سوى تعديل أحرف بسيطة ليمضي وفي جرأة عجيبة بإعادة نشر ذات العنوان الذي كان قد كتبه الأمير السعودي ثم نسبه لنفسه، فقد كان العنوان الأصلي هو: سياسة عمر بن عبدالعزيز في سن الأنظمة بناء على قوله: (تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور)".

البحث الأصلي B2

وكان الكاتب والباحث المتخصص في إعلام الأبحاث المحكمة المنشورة الدكتور علي عبدالباقي قد نشر مقالا فند فيه الجانب القانوني والعلمي، حيث كتب عبد الباقي "ولمَّا كان هذا البحث منشورًا أيضًا على صفحات شبكة الألوكة في 15 إبريل 2012م، فقد قمت بمقابلة البحثين فتبين لي الآتي:

1- بحث الدكتور العراقي مكون من 24 صفحة غير صفحات العنوان وثبت المراجع والمصادر يشغل في المجلة الصفحات من ص 437 إلى ص 461.
2- العنوان هو نفس العنوان: فقد جاء عنوان البحث المسروق (سيرة عمر بن عبد العزيز في سن الأنظمة: قاعدة “تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور” أنموذجًا) بينما عنوان بحث سمو الأمير (سياسة عمر بن عبد العزيز في سن الأنظمة بناء على قوله: تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور).
3- نقل الدكتور حوالي 18 صفحة من صفحات البحث الـ 24 ربط بينها ببعض العبارات تعمية على القارئ.

البحث الأصلي A1

وبين الدكتور عبدالباقي الذي يشغل منصب مدير تحرير "مجلة الألوكة" المتخصصة في نشر الأبحاث العلمية المحكمة: "نحو ثلاثة أرباع البحث نسخ نسخا حرفيا لبحث الدكتور الأمير عبد العزيز والربع الأخير نقلا بتصرف. ومما يدل على سوء قصده وفساد طويته أنَّه لم يشر إلى بحث سمو الأمير من قريب أو بعيد ولا أورده في قائمة مراجعه، وذلك إمعانا منه في السرقة والاحتيال والتعمية على القارئ، كما أعاد ترتيب المصادر والمراجع فرتبها على العناوين بدلًا من اسم المؤلف وحذف المراجع الأجنبية.