.
.
.
.

بائعة الخضار في الدمام.. الضمان الاجتماعي يدرس حالتها

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية لـ "العربية.نت": نبحث إمكانية إدراجها ضمن استحقاق الضمان الإجتماعي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، في تصريح لـ"العربية.نت"، أنها وجهت فرقها بالمنطقة الشرقية بدراسة حالة بائعة الخضار في الدمام "أم زياد"، التي ظهرت في مقطع فيديو أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، وقام فريق الضمان الاجتماعي بالمنطقة بزيارتها والوقوف على حالتها في منزلها لبحث إمكانية إدراجها ضمن استحقاق الضمان الاجتماعي.

وأشارت أنه للحالات المشابهة لحالة السيدة خزنة زيد "أم زياد" التي ترغب بالتمكين عبر مشروعها الاقتصادي فيتم توجيه المستفيدين والمرشحين للاستفادة من خدمات الضمان الاجتماعي من خلال محافظ الاستثمار الاجتماعي لدى الجمعيات الممولة من بنك التنمية الاجتماعية، بحيث يتم تقديم الدعم للمستفيدين بالمساعدة في إعداد دراسات الجدوى وتقديم الاستشارات من قبل المختصين انتهاءً بتقديم التمويل والمساعدة في الحصول على مشاريعهم الخاصة.

الموقع الجديد لأم زياد بائعة الخضار في سوق الدمام المركزي
الموقع الجديد لأم زياد بائعة الخضار في سوق الدمام المركزي

كما جددت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من خلال عملها لتحقيق أحد أهداف رؤية 2030 "تمكين المواطنين من منظومة الخدمات الاجتماعية" دعوتها للمستفيدين إلى الاستفادة من خدمات التمكين المنتشرة في أقسام التمكين بمكاتب الضمان الاجتماعي على مستوى السعودية، المتمثلة في التدريب والتأهيل والتوظيف، وكذلك الدعم لإنشاء ورعاية المشاريع الريادية والإنتاجية بالتعاون مع شركائها لتمكينهم للاعتماد على الذات، حيث تم تمكين أكثر من 148,537 ألف مستفيد في مساري التوظيف والتمكين الاقتصادي منذ 2018.

خدمة "وصال"

وسلطت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الضوء على خدمة "وصال"، وهي خدمة تهدف إلى تيسير الوصول إلى المحتاج المتعفف عن طريق فاعلي الخير، بعيداً عن التشهير به وحفظاً لكرامته، بحيث يتم تزويد الوزارة ببيانات التواصل للمحتاج ليتم التحقق والتثبت وفي حال الاستحقاق يتم شمولهم بخدمات بالضمان الاجتماعي.