.
.
.
.

الأمير خالد: السعودية ستبقى بجانب العراق بأخوة من القلب وبشراكة لا تنضب

رئيس العراق يؤكد خلال استقباله الأمير خالد بن سلمان على تعزيز العلاقات بين بغداد والرياض

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، أن السعودية ستبقى إلى جانب العراق بأخوة من القلب وبشراكة لا تنضب.

وأضاف الأمير خالد بن سلمان أنه نقل للرئيس العراقي تمنيات الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للشعب العراقي بمزيد من التقدم.

وأردف نائب وزير الدفاع السعودي، أنه بحث مع رئيس الوزراء العراقي آفاق التعاون والتنسيق بين البلدين، وما يجمعهما من روابط الأخوة والمصير المشترك.

من جهته أكد مصطفى الكاظمي على أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض، في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية، فضلًا عن التعاون الأمني في مجال الحرب على فلول داعش.

وأوعز الكاظمي القيادات الأمنية في وزارة الدفاع بضروة تعزيز التعاون الأمني مع نظرائهم السعوديين بما يخدم استقرار البلدين وأمنهما الداخلي.

وأفاد مراسل العربية في بغداد قبل ذلك أن الرئيس العراقي، برهم صالح، استقبل في مكتبه بالعاصمة العراقية، نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، الذي وصل في وقت سابق اليوم إلى بغداد.

وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.

وأكّد الرئيس العراقي "أهمية تطوير العلاقات بين الجانبين وتوطيد آفاق التعاون في مختلف المجالات، والعمل بالاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين في مجالات الأمن والاقتصاد والاستثمار، وتعزيزها نحو المزيد من التعاون والتنسيق المشترك، وبما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين".

برهم صالح والأمير خالد
برهم صالح والأمير خالد

وتم خلال اللقاء "الإشادة بعمق وتطور العلاقات الأخوية العراقية السعودية، وحرص البلدين على تطوير التعاون والتنسيق الثنائي الوثيق، والإشارة إلى الدور المحوري للمملكة العربية السعودية في المنطقة العربية والإقليمية، والتأكيد على أن العراق الآمن المستقر ذا السيادة والعلاقات الوثيقة مع عمقه العربي وجواره الإسلامي هو مرتكز في ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة".

من جانبه، أكد الأمير خالد "التزام المملكة بدعم أمن واستقرار العراق وتعزيز أواصر التعاون بين البلدين في مجالات الأمن والاقتصاد والاستثمار بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين".

وخلال الزيارة بحث نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي تعزيز التعاون بين العراق والسعودية في المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية.

ومن جانبه أكد الحلبوسي تبني بلاده سياسة الانفتاح مع عمقه العربي، وتعزيز التعاون على الأصعدة كافة، متطلعاً إلى تطوُّر العلاقات بين الرياض وبغداد، وتحقيق المزيد من التنسيق والتعاون المشترك بما ينعكس إيجاباً على الشعبين الشقيقين.

ووصل في وقت سابق من اليوم، نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إلى بغداد على رأس وفد أمني رفيع.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أجرى زيارة في مارس الماضي، إلى الرياض، وبحث مع ولي العهد محمد بن سلمان تعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية بين البلدين، فيما تم توقع 5 اتفاقيات في عدة مجالات، منها ملفات اقتصادية وأمنية، من بينها تفعيل النقل البري التجاري بين البلدين.