.
.
.
.

طبيبة سعودية تحتفي بوجودها مع زوجها الطبيب في غرفة عمليات

الطبيبة المقيمة في الجراحة العامة في جدة، ندى العبد الواحد، تحكي قصة عملها مع زوجها في غرفة عمليات واحدة

نشر في: آخر تحديث:

احتفت طبيبة سعودية بوجودها في غرفة العمليات التي جمعتها بزوجها الجراح، أثناء إجراء عملية جراحية لإنقاذ أحد المرضى، وكتبت في تغريدة على حسابها الرسمي في "تويتر": "مع الزوج لربما يوماً ما ستعمل ابنتنا مع أحدنا، أو مع كل منا"، وتفاعل نشطاء التواصل الاجتماعي مع التغريدة التي أرفقت فيها صورتها مع زوجها.

الطبيبة المقيمة في الجراحة العامة في جدة، ندى عبداللطيف العبد الواحد، تحدثت إلى "العربية.نت"، قائلة: "بما أنني طبيبة مقيمة في الجراحة العامة، وزوجي أخصائي أول جراحة عامة، فيصادف كثيراً أن نعمل سويًا في غرفة العمليات، ودائماً ما يكون هو معلمي وقدوتي، ونسعى دائمًا أن نكون عونا للمريض، ووسيلة بعد الله في راحته وشفائه".

وأضافت: "يلعب زوجي دوراً هاماً في حياتي العملية؛ ففي بيئة العمل هو زميل لي ومعلم بحكم أنه أكثر خبرةً مني وأعلى مني علميًا، ولم يفرق يومًا في معاملتي عن زملائي، فهو دائمًا يسعى لإعطائنا وإفادتنا جميعاً على حد سواء من علمه وخبراته الكثير".

وتابعت: "بطبيعة عملنا في نفس التخصص، دائما يعبّر زوجي عن شعوره بالفخر لوجودي معه في نفس المجال، ورؤيته شخصياً لالتزامي وتطوري المستمر في غرفة العمليات، والذي بدوره ينعكس علي إيجابا لتقديم أفضل ما لدي والوصول إلى ذروة أهدافي".