.
.
.
.
خاص

هذا إجمالي التبرعات لصالح "إحسان" في السعودية

يصل المنصة يومياً من 15 إلى 20 مليون ريال من قطاع الأفراد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، أن إجمالي التبرعات لصالح الحملة الوطنية للعمل الخيري في السعودية بلغ 700 مليون ريال في منصة إحسان.

وفي هذا الصدد، أوضح الرئيس التنفيذي لمنصة إحسان، المهندس عبد العزيز الحمادي، في تصريح صحافي لـ"العربية.نت"، الأربعاء، أن الحملة الوطنية للعمل الخيري في البلاد لم تخيب الظنون في المجتمع السعودي بشقيه من المواطنين أو المقيمين، حيث تصل الأرقام اليوم إلى 700 مليون ريال سعودي من التبرعات، بدأت بها القيادة الرشيد في البلاد، ثم القطاع الخاص، وقطاع الأفراد ولا تزال تصلنا يومياً من 15 إلى 20 مليون ريال من قطاع الأفراد خلال المنصة بشكل مباشر.

مجلات عمل "إحسان"

وتابع الحمادي: "منصة إحسان اليوم تعمل في كافة القطاعات من مختلف مناطق السعودية، وفي عديد المجالات بما فيها الإسكان والتعليم والصحة والمجالات الاجتماعية إضافة إلى مجال التنمية والرعاية، كما أن لديها أكثر من 600 مشروع استفاد منه أكثر من مليون شخص في البلاد خلال شهر رمضان المبارك الجاري ونسعى إلى المزيد في خطوات التوسع".

وأضاف: إن أعمال منصة إحسان لن تتوقف، فهدفها الأساسي هو إيصال التبرعات بشكل محكم وآمن في كل وقت، حيث إنه من هذا المنطلق سيكون خلال الفترة القادمة كل شهر مبادرات مجتمعية وأخرى إلكترونية، كما سيتم إطلاق التطبيق الخاص بالمنصة قريباً تسهيلاً لهذه العملية، إضافة إلى الشراكات الكبيرة مع الجهات الحكومية لتعظيم الأثر وأن نجعل العطاء والتبرع أسلوب حياة لكل من يعيش في السعودية التي تمضي قدماً في رؤيتها الطموحة "2030".

تعزيز القيم

يشار إلى أن الحملة الوطنية للعمل الخيري تأتي استكمالاً لتحقيق مستهدفات منصة "إحسان" للعمل الخيري، التي انطلقت من مقر الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) بالرياض، وتشارك فيها مناطق المملكة كافة بهدف تعزيز قيم التراحم والعطاء، والارتقاء بالعمل الخيري بتكاتف أفراد المجتمع والقطاع الخاص والقطاع الخيري غير الربحي.

وجاء تأسيس منصة إحسان بموجب الأمر الملكي رقم (48019) لتضطلع باستثمار البيانات والذكاء الاصطناعي بالتعاون مع اللجنة الإشرافية التي تتضمن وزارات (الداخلية، والعدل، والمالية، والصحة، والشؤون البلدية والقروية والإسكان، والموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والتعليم، الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ورئاسة أمن الدولة، والبنك المركزي السعودي، وهيئة الحكومة الرقمية).

وتتولى "سدايا" تطوير المنصة من خلال منظومة تقنية متقدمة، وفاعلة عبر الشراكات مع القطاعات الحكومية والخاصة، وغير الربحية، بهدف تعزيز دور المملكة الريادي في هذا القطاع الحيوي، ورفع إسهامه في إجمالي الناتج المحلي.