.
.
.
.

صور مذهلة لتشكيلي سعودي يرسم الخيل بأسلوب هندسي

خالد آل بخيت لـ"العربية.نت": دأب الفنانون في رسم الخيل عبر أساليبهم الخاصة، في حين أني جعلته أيقونة فنية خاصة

نشر في: آخر تحديث:

استطاع فنان تشكيلي سعودي أن يبتكر "مدرسة فنية جديدة" تميل إلى تجسيد الخيل من خلال أشكال هندسية، عبر الدمج بين أشكال التكعيب والواقعية.

وأظهر أسلوبه هذا نجابة الخيل وحيويتها وانطلاقها، حيث ارتسم بدراسة زوايا وخطوط جسد الخيل، نتج عنها أعمال تجمع ديناميكية المشهد وراحة العين باستخدام الألوان المختلفة، بعيداً عن الألوان الحقيقية للخيل مع وجود التدرج من الغامق إلى الفاتح.

"بصمة خاصة"

كما أكد التشكيلي خالد آل بخيت لـ"العربية.نت" أن "كل فنان مستقل بتفكيره لا بد أن يحدد لنفسه بصمة خاصة يستطيع المشاهد أو المتذوق أو الناقد معرفته من خلالها"، لافتاً إلى أن "هذه البصمة هي نتاج لمراحل كثيرة وتجارب عديدة وممارسات طويلة".

إلى ذلك تابع: "الأسلوب الهندسي احتوى جميع أفكاري الفنية"، موضحاً أن "البصمة قد تكون هي المحصلة النهائية للأسلوب الذي يستخدمه الفنان، ويظهر من خلاله للساحة التشكيلية".

وأضاف: "قد تنحصر رسالتي الفنية في الظهور بمظهر يليق بساحتنا الفنية، والمشاركة القوية بها في المحافل الدولية ومواكبة رؤية 2030 فيما يتعلق بجانب الفن التشكيلي".

أيقونة خاصة

كما أوضح آل بخيت: "دأب الفنانون في رسم الخيل عبر أساليبهم الخاصة، في حين أني جعلته أيقونة فنية خاصة".

وقال: "في تحدٍ مع ذاتي أقمت معرضاً كاملاً يحتوي على لوحات للخيل بخطوط مستقيمة وأشكال فنية متقاطعة، دون رسم خط منحني واحد واستخدام لون واحد بدرجاته. وقد حقق المعرض نجاحاً باهراً وكانت أصداؤه قوية".

إلى ذلك أضاف: "كون لدي بصمة متفردة في استخدام الخطوط الهندسية، فكل ما يحيط بي كفنان ويستهويني وكل ما يدور بداخلي من أفكار، أترجمها على اللوحة بأسلوبي وطريقتي الخاصة"، مشيراً إلى أنه "تم اختيار أحد تصاميمي الهندسية من قبل أمانة الطائف وتنفيذها مع المقاول تحت إشرافي على مساحة تجاوزت 6 آلاف متر مربع باستخدام اللون الأزرق ودرجاته".

2030 نقطة تحول

وشدد آل بخيت على أن "العمل الدؤوب والمستمر للوصول إلى الطموح، هو إقامة معارض شخصية والمشاركة في المهرجانات الفنية بأسلوبي الخاص والتعريف بها، سواء على مستوى الوطن أو خارجه، لا سيما أن رؤية 2030 هي نقطة تحول إلى الأجمل في الساحة الفنية، وأخذت بالفن التشكيلي للصعود إلى أعلى قممه بعد أن مرت عليه سنين عجاف".

كما ختم قائلاً إنه "في ظل الطفرة الفنية الحالية، وما تقوم به وزارة الثقافة مشكورة من مجهودات، لدينا نحن الفنانين تطلعات كثيرة، أهمها إقامة المتاحف ودور العرض، ومقار لمزادات الأعمال الفنية، وتكثيف المشاركات الدولية".