.
.
.
.

السعودية.. توافد المسافرين مبكراً قبيل ساعات من أولى الرحلات الدولية

كاميرا "العربية" ترصد توافد المسافرين إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض والمنافذ الأخرى بما فيها البرية

نشر في: آخر تحديث:

رصدت كاميرا "العربية" مساء اليوم الأحد، توافد عدداً كبير من المسافرين في صالات السفر في مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، والمنافذ الأخرى بما فيها البرية في مختلف مناطق البلاد، وذلك قبيل ساعات من انطلاق أولى الرحلات.

ويأتي ذلك تزامناً مع اقتراب موعد رفع تعليق السفر للمواطنين في الداخل السعودي اعتباراً من صباح يوم غدٍ الإثنين 5 شوال 1442هـ الموافق 17 مايو 2021م.

وأبدى المسافرون الذين سينطلقون في الأجواء بعد تعليق دام أكثر من عام وأربعة أشهر، عن مدى إعجابهم نظير الإجراءات التنظيمية التي قامت بها الحكومة السعودية منذ دخولهم إلى البوابة الأولى في صالات المغادرة في المطار الدولي بالعاصمة، وذلك في سبيل محاربتها تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أرهق كاهل الدول في معظم القطاعات الحيوية بما فيها قطاع الطيران.

من جهتها أعلنت المديرية العامة للجوازات جاهزيتها في جميع المنافذ الدولية (البرية والبحرية والجوية) لاستقبال المسافرين، بعد قرار اعتماد سريان رفع تعليق السفر للمواطنين، وفتح المنافذ، اعتبارًا من الساعة الواحدة صباحاً ليوم غدٍ الإثنين.

وأوضحت "الجوازات" أنه يتطلب من الراغبين في السفر إلى خارج السعودية اتباع التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية للفئات المسموح لها بالسفر، وهم: المواطنون المحصّنون الذين تلقوا جرعتي لقاح «كوفيد-19» كاملتين، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة، شرط أن يكون قد مر 14 يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى، بحسب ما يظهر في تطبيق «توكلنا»، والمواطنون المتعافون من فيروس كورونا، شرط أن يكونوا قد أمضوا أقل من 6 أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق «توكلنا»، والمواطنون الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، شرط أن يقدموا قبل السفر وثيقة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي "ساما"، تغطي مخاطر «كوفيد-19» خارج المملكة، وفقًا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

إلى ذلك من جهتها أوضحت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد اكتمال استعدادات جميع الإدارات بالمملكتين لاستقبال المسافرين عبر المنفذ الحدودي الرابط بين مملكتي السعودية والبحرين ، مؤكدة الانتهاء من كافة التجهيزات ضمن خطة تطويرية شاملة بدأت منذ فترة التوقف المتزامنة مع جائحة كورونا وتضمنت تحسينات وتوسعات وإعادة تهيئة كافة مناطق الإجراءات بالتنسيق مع الجهات العاملة بالمملكتين ، ويأتي تكثيف هذه الاستعدادات تزامنا مع صدور البيان الإلحاقي بالمملكة العربية السعودية برفع تعليق السفر للمواطنين وفتح المنافذ البرية والجوية والبحرية بشكل كامل ابتداء من 5 شوال القادم.