.
.
.
.

في 4 آلاف هكتار.. البيئة السعودية تكافح الجراد الصحراوي

استكشف مركز الجراد والآفات المهاجرة بوزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية مساحة 56338 هكتارا من الجراد

نشر في: آخر تحديث:

كشف مدير عام مركز الجراد والآفات المهاجرة بوزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، محمد الشمراني لـ"العربية.نت"، عن جهود الوزارة في مكافحة الجراد الصحراوي خلال شهر مايو الحالي، حيث قامت بمكافحة الجراد في مساحة تزيد عن 4 آلاف هكتار على مستوى السعودية، وبلغت المساحة المستكشفة 56338 هكتارا.

وقال: "بلغ عدد التقارير التي تم رفعها 304 تقارير، وتم معالجة 1255 هكتارا في حايل، و650 هكتارا في المنطقة الشرقية، و775 هكتارا في القصيم، و525 هكتارا في الرياض، و270 هكتارا في الجوف، و670 هكتارا في المدينة المنورة، كما تمت المكافحة بالرش الجوي بإجمالي 1300 هكتار، ولا تزال فرق المكافحة تواصل أعمالها للقضاء على هذه الآفة".

وأضاف: "أن وزارة البيئة والمياه والزراعة، وضعت خدمة بلاغات الجراد الصحراوي عبر النظام الإلكتروني "بلغ"، لتمكين المستفيدين الإبلاغ عن حالة الجراد عبر النظام مباشرة، ومتابعة حالة البلاغ، ويمكن تقديم البلاغ عبر الرابط: https://web.mewa.gov.sa/ucs/ وتهدف الوزارة من إطلاق هذه الخدمة إلى السيطرة على الجراد والآفات النباتية المهاجرة في جميع مناطق السعودية، وتقديم المشورة الفنية للحد من انتشار الجراد وحماية المناطق الزراعية.

مكافحة الجراد
مكافحة الجراد

يذكر أن الوزارة ومن خلال مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة، تعمل على إعداد المناهج والخطط الشاملة للاستكشاف والمكافحة، ومتابعة عمليات المراقبة والإشراف اللازمة لاستكشاف الجراد، ومراقبة تحركات أسراب الجراد بالمناطق المجاورة وخلال مواسم الهجرة، بالإضافة إلى التنسيق مع الهيئات العلمية المحلية والدولية في مجال الرصد وتبادل المعلومات عن تحركات الجراد ومتابعة تأمين المواد والتجهيزات الحديثة اللازمة والمناسبة لمكافحته.

وتنفذ الوزارة خططا موسمية لمركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة، حيث ينفذ المركز عمليات المسح والاستكشاف الاستباقية لمكافحة الجراد والآفات المهاجرة في مناطق المملكة، ويوفر جميع الاحتياجات والإمكانيات المادية والبشرية والإدارية والعلمية والتسهيلات الضرورية لنجاح عمليات الاستكشاف والمكافحة، لصد غزو ونشاط الجراد والحد من أضراره على القطاع الزراعي وعبوره إلى الدول المجاورة.