.
.
.
.

بريطانيا: نتطلع إلى تعزيز شراكتنا مع السعودية

لندن تناقش مع الرياض مؤتمر المناخ والأمن والتجارة

نشر في: آخر تحديث:

تعليقا على زيارته للسعودية، شدد جيمس كليفرلي، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الأحد، على أن بلاده تتطلع إلى تعزيز شراكتها مع المملكة.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر، أن لندن تناقش مع الرياض مؤتمر المناخ والأمن والتجارة وقضايا أخرى.

يشار إلى أن مؤتمر المناخ المقرر انعقاده هذا العام في مدينة غلاسكو، أكبر مدن اسكتلندا، في الفترة الواقعة بين 1 - 12 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، هو السادس والعشرون منذ دخول المعاهدة حيز التنفيذ في 21 مارس/آذار 1994.

شراكة أمنية مع السعودية

وكانت بريطانيا قد تعهدت في مارس/آذار الماضي، أنها تنوي بناء شراكة أمنية مع السعودية.

وقالت إنها ستقيم مقراً جديداً للأمن الداخلي في إطار خطط لتحسين تصديها "للتهديد الرئيسي" الذي يشكله الإرهاب، مرجحة وقوع هجوم كيمياوي أو بيولوجي أو نووي بحلول نهاية العقد.

كما جاءت هذه التصريحات بعدما التقى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، الأسبوع الماضي، خلال زيارة رسمية إلى لندن، نظيره البريطاني دومينك راب.

وزير الخارجية السعودي ونظيره البريطاني
وزير الخارجية السعودي ونظيره البريطاني

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات والتطورات في فلسطين، كما بحث الجانبان تعزيز التنسيق والتعاون في القضايا الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك.

إلى ذلك، حضر اللقاء الأمير خالد بن بندر بن سلطان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، ومدير عام مكتب وزير الخارجية عبدالرحمن الداود.