.
.
.
.
خاص

السعودية.. أكثر من 237 ألف استشارة نفسية خلال جائحة كورونا

المدير العام للمركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية لـ"العربية.نت": المركز عمد إلى اتباع خطة مبنية واضحة في مجال التعامل مع القلق والمخاوف المترتبة من جراء تفشي الفيروس

نشر في: آخر تحديث:

كشف المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية في السعودية أن مركز اتصال الاستشارات النفسية التابع له، قدم منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن جائحة كورونا العام الماضي، أكثر من 237 ألف استشارة نفسية من عموم المواطنين.

وفي هذا السياق، قال المدير العام للمركز الوطني، عبدالحميد الحبيب، لـ"العربية.نت"، إن "المركز عمد أثناء جائحة كورونا إلى اتباع خطة مبنية واضحة في مجال التعامل مع القلق والمخاوف المترتبة من جراء تفشي الفيروس المستجد على المستوى الدولي، والإقليمي، والمحلي".

60 جهة حكومية

كما أوضح الحبيب أن "المركز قام بالمباشرة على إطلاق العديد من البرامج النوعية مع 60 جهة حكومية في السعودية، من أجل تزويد العاملين في هذه الجهات بالبرامج التثقيفية للحفاظ على الصحة النفسية التي ستساهم في رفع معدلات الإنتاجية، وكبح المخاوف والمضي قدماً نحو تطلعات رؤية السعودية 2030 بما يتوافق مع أحد برامجها وهو برنامج جودة الحياة".

إلى ذلك أضاف: "نحن اليوم نعيش على مشارف الخروج من جائحة كورونا، لذا لا داعي للقلق".

من الرياض (أرشيفية)
من الرياض (أرشيفية)

غايات استراتيجية

وتابع الحبيب: "المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية يقوم اليوم على عدة غايات استراتيجية يأتي في مقدمتها رسم السياسات والتشريعات الوطنية في مجال الصحة النفسية، والتأكد من تقديم الخدمات بشكل مناسب، منها البرامج الوقائية والتدريبية وورش العمل المقدمة للمستفيدين وأفراد الأسرة والمجتمع".

يذكر أن مركز اتصال الاستشارات النفسية و"تطبيق قريبون" كانا قد قدما إلى التابعين للمركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية 30.412 استشارة نفسية خلال الربع الأول من العام الحالي.

من الرياض (أرشيفية)
من الرياض (أرشيفية)

كما شملت الاستشارات خلال تلك الفترة عدة اضطرابات نفسية منها: الخوف، والقلق، والتوتر، والاكتئاب، إضافة إلى المشكلات النفسية الأخرى. ويسعى المركز إلى تسهيل الحصول على هذه الاستشارات وتخفيف آثار الاضطرابات النفسية على المجتمع، لا سيما المتعلقة بكورونا.