.
.
.
.

السعودية: بدء التجهيزات لتشكيل فريق نسائي لكرة القدم من ذوي الإعاقة

المدير التنفيذي لجمعية أصدقاء ذوي الإعاقة الأميرة دانية بنت عبدالله بن سعود لـ العربية نت : فريق اليمامة النسائي يمتلك الخبرة باختيار الفريق المراد تشكيله من ذوي الإعاقة كونه بدأ مع جامعة اليمامة كأول فريق نسائي منذ عام 2007

نشر في: آخر تحديث:

بدأت جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة في السعودية، التحضير لتكوين فريق كرة قدم نسائي لذوي الإعاقة بالشراكة مع فريق اليمامة النسائي.

وأكدت لـ"العربية.نت" المدير التنفيذي لجمعية أصدقاء ذوي الإعاقة الأميرة دانية بنت عبدالله بن سعود، أن فريق اليمامة النسائي يمتلك الخبرة باختيار الفريق المراد تشكيله من ذوي الإعاقة، كونه بدأ مع جامعة اليمامة كأول فريق نسائي منذ عام 2007م، وسيتشكّل فريق كرة القدم النسائي من اللاعبات الأساسيات، بالإضافة إلى التحكيم والتدريب ممن لديهنّ الإعاقة السمعية ومتلازمة داون والتوحّد، وسيستمر هذا الفريق على المدى الطويل، والمشرفة على هذا الفريق هي الأميرة مضاوي بنت عبدالعزيز كونها لاعبة كرة قدم".

توقيع شراكة

كما أبانت عضو مجلس إدارة جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة الأميرة مضاوي بنت عبدالعزيز: عند طرح الفكرة وتوقيع الشراكة مع فريق اليمامة النسائي؛ ليبدأ أعماله في سبتمبر المقبل، تفاجأنا بقدوم خمس فتيات من ذوات الإعاقة، وأبدين رغبتهن في الانضمام لفريق كرة القدم النسائي لذوات الإعاقة، وانضممن بالفعل، اثنتان من متلازمة داون، واثنتان من الإعاقة السمعية، وواحدة من ذوات التوحّد، من هنا أدعو الفتيات الموهوبات والمبدعات أن يحذين حذوهنّ بالانضمام للفريق، وكما لدينا مبدعات في الرسم والموسيقى وفي جميع الفنون وغيرها، فمن المؤكد بأنه لدينا مبدعات في لعبة كرة القدم".


وأضافت: "نحثّ الفتيات على التسجيل عبر التواصل على حسابات الجمعية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي في الإنستغرام أو تويتر أو تسجيل بياناتهنّ على الرابط المباشر: https://forms.gle/cRWJn4HYx4d1WRx77

ماهي الجمعية؟

يذكر أن جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة تعمل على تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الإعاقة، لضمان كرامة الفرد والمساواة بين الجميع كمبدأ أساسي، وضمان المشاركة الكاملة والمتساوية للأشخاص ذوي الإعاقة في جميع مجالات المجتمع، والتركيز على الأنشطة الترفيهية التي تناسب الأشخاص من ذوي الإعاقة.
كما تقوم الجمعية بالمشاركة بتطوير مرافق البنية التحتية لتكون مهيَّأة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة، وتيسير ممارستهم لحياتهم اليومية، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم من أن يشاركوا في مجتمعاتهم وخطط التنمية.