.
.
.
.
اليمن والحوثي

وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيرته السويدية أزمة اليمن

الأمير فيصل بن فرحان وآن ليندي بحثا تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بما يخدم مصالح البلدين الصديقين

نشر في: آخر تحديث:

استقبل وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم الاثنين في مكتبه بمقر الوزارة في الرياض، وزيرة خارجية السويد آن ليندي.

وجرى خلال الاستقبال بحث تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، بحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية "واس".

كما استعرض الجانبان الجهود المشتركة لإنهاء الأزمة في اليمن وفقاً للقرارات الدولية، بالإضافة إلى مناقشة أبرز مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر حيالها.

بدوره، استقبل وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، بمقر الوزارة في الرياض اليوم، وزيرة الخارجية السويدية.

 وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير يستقبل الوزيرة السويدية
وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير يستقبل الوزيرة السويدية

وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كذلك، استقبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم وزيرة الخارجية السويدية. وعبر هادي خلال اللقاء عن تقديره لجهود السويد الداعمة لليمن في مختلف الجوانب ومنها ما يتصل بالجهود الإغاثية والإنسانية ودورها المميز في هذا الصدد.

وأشاد بدور السويد الفاعل في إطار دول الاتحاد الأوروبي ودعمها لليمن وشرعيته الدستورية ورعايتها لمحادثات السلام في ستوكهولم فضلاً عن تعيينها مبعوثاً خاصاً إلى اليمن.

الرئيس اليمني يستقبل الوزيرة السويدية
الرئيس اليمني يستقبل الوزيرة السويدية