.
.
.
.

استدرج طفله ونحره.. تنفيذ "حد الغيلة" في سعودي بجازان

الأب حاول قبل إقدامه على قَتل ابنه ذو الـ 10 أعوام أن يأخذ ابنته من مدرستها، إلا أن المديرة رفضت طلبه ومنعته

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، تنفيذ حكم القتل "حد الغيلة"، بحق المواطن السعودي محمد بن عبدالله بن حمد سويدي 40 عاماً؛ لإقدامه على قتل ابنه عبدالله البالغ من العمر 10 سنوات، وذلك باستدراجه إلى مكان مهجور لا يستطيع معه الغوث ونحره بسكين وطعنه طعنات عدة، ما أدى إلى وفاته.

وأضافت في بيان مساء أمس الثلاثاء أنه "تم القبض على الجاني وتوجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وإحالته إلى المحكمة الجزائية بعد عملية التحقيق"، معلنة "صدور صك بحقه يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم بقتله حدا لقتله المجني عليه غيلة..".

كما اشارت إلى أنه تم تأييد الحكم من قبل محكمة الاستئناف والمحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعا، وبالتالي تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني، أمس .

يذكر أن قتل الغيلة هو قتل عبر الخديعة، حيث يخدع القاتل الضحية حتى تستأمنه ثم بعد ذلك يأخذها إلى مكان لا يراه أحد لقتلها.

حاول استدراج ابنته أيضاً

وكانت وسائل إعلام محلية، كشفت أن الأب الجاني حاول قبل قَتل طفله أن يستأذن لابنته التي تدرس بإحدى مدارس منطقة جازان، إلا أن مديرة المدرسة رفضت طلبه ومنعته من أخذ ابنته، لينتقل بعدها إلى مدرسة ابنه عبدالله، حيث خرج معه لينفذ جريمته الدامية، وذلك بسبب خلافات بينه وبين زوجته التي انفصلت عنه.

يشار إلى أن الأب كان قد قتل عمه دهساً قبل 18 عاماً واعترف لاحقًا بجريمته وخرج بتنازل.