.
.
.
.

بيان سعودي أميركي يدعم مبادرتي السعودية والشرق الأوسط الأخضر

محمد بن سلمان بحث مع جون كيري مواجهة التغير المناخي

نشر في: آخر تحديث:

بعد زيارة مبعوث واشنطن للمناخ جون كيري للرياض اليوم، أعلنت الخارجية الأميركية عن بيان مشترك مع السعودية يدعم مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر.

وأكد البيان، الأربعاء، على الالتزام المشترك لمواجهة التحديات المناخية المتزايدة، والاتفاق على تعزيز تنفيذ اتفاقية باريس للمناخ، مشدداً على أهمية الحد من انبعاثات الكربون.

ظاهرة التغير المناخي

أتى ذلك، بعدما بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، مع جون كيري، الأربعاء، الجهود الدولية المبذولة لمواجهة ظاهرة التغير المناخي.

وتناول اللقاء الذي جرى في الرياض، الحديث حول مبادرات المملكة النوعية في مواجهة ظاهرة التغير المناخي وخفض الانبعاثات، والحفاظ على البيئة ومكوناتها، وفي مقدمتها مبادرتا السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، إضافة إلى جهودها خلال رئاستها مجموعة العشرين العام الماضي في دفع تبني مفاهيم الاقتصاد الدائري للكربون، وفق ما نقلته "واس".

ولي العهد السعودي مع جون كيري
ولي العهد السعودي مع جون كيري

وحضر اللقاء الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع، والأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي.

فيما حضر من الجانب الأميركي، القائمة بأعمال السفارة الأميركية بالمملكة مارتينا سترونغ، ورئيس فريق طموح المناخ والتنفيذ جوناثان بيرشينج، ورئيس الابتكار والاكتمال العالمي فارون سيفارام.