.
.
.
.

السعودية.. فتح باب التقديم لجائزة "إثراء للفنون"

الجائزة تستهدف الفنانين السعوديين والمقيمين في المملكة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للفنانين في 22 دولة عربية للمشاركة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" عن فتح باب التقديم لجائزة "إثراء للفنون" لعام 2021م في دورتها الرابعة بالشراكة مع مؤسسة "ثنائيات الدرعية"، وذلك ابتداءً من يوم الأربعاء 6 ذو القعدة 1442هـ (الموافق 16 يونيو 2021م) وحتى 8 محرم 1443هـ..

وأوضح مركز "إثراء" أن الجائزة تستهدف الفنانين السعوديين والمقيمين في المملكة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للفنانين في 22 دولة عربية للمشاركة، على أن يتم إعلان أسماء الفائزين بالجائزة في 22 محرم 1443هـ، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

كما سيقوم مجموعة من المختصين المحليين والعالميين بتقييم المقترحات المقدمة، وتقديم الدعم المادي لمبلغ مالي يصل إلى 375 ألف ريال سعودي لإنشاء عمل فني فردي يتم عرضه على جمهور عالمي.

منصة للفن والفنانين

وقد حرصت مؤسسة "ثنائيات الدرعية" منذ إطلاقها لأن تكون منصة للفن والفنانين، وأسهمت مع "إثراء" في إعادة البرنامج الذي انطلق في عام 2017م إلى المملكة بعد ثلاث سنوات من إقامته في الخارج، والذي يهدف إلى تطوير الصناعة الفنية في المملكة وخارجها، من خلال تعزيز التفاعل بين الثقافات عبر تقديم الفنانين السعوديين والمقيمين في السعودية إلى منصات دولية تحتفي بالفنانين المعاصرين من خلال دعوات عامة.

إلى ذلك سيكون الموعد النهائي للتقديم في الدورة الرابعة من مسابقة "إثراء للفنون" يوم الاثنين 8 محرم 1443هـ (الموافق 16 أغسطس 2021م) ، وسيتم الإعلان عن الفائز يوم الاثنين 22 محرم 1443هـ (الموافق 30 أغسطس 2021م)، كما سيتم الكشف عن العمل الفني الفائز في "بينالي الدرعية للفنون المعاصرة" المقام بإشراف مؤسسة الدرعية يوم الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1442هـ (الموافق 7 ديسمبر 2021م)، وأخيراً سينضم العمل الفائز إلى مجموعة "إثراء" الفنية الدائمة.

متحف من 5 صالات

يذكر أن مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" يضم متحفاً مكوناً من 5 صالات عرض مخصصة للفن الحديث والمعاصر والتراث السعودي والفن الإسلامي والتاريخ الطبيعي لشبه الجزيرة العربية. ويعتبر آلة زمن توفر للزوار رحلة تأخذهم من الحاضر إلى الماضي.

كما يحرص المركز على تقديم مجموعة من المبادرات المتنوعة التي تستهدف الشباب بمختلف اهتماماتهم في كافة المجالات الثقافية والفنية والإبداعية، من خلال توفير فرص للفنانين، ورعاية المواهب، وتسليط الضوء على إبداعاتهم وبناء روابط بين هؤلاء الفنانين والمؤسسات الفنية حول العالم، مستعيناً ببرامج متنوعة لتخصصات مختلفة وشراكات وثيقة مع مؤسسات ثقافية محلية وإقليمية ودولية.

إلى ذلك ستتولى مؤسسة "ثنائيات الدرعية" مسؤولية تنظيم "بينالي الدرعية للفن المعاصر" 2021م، و"بينالي الفن الإسلامي" 2022م بشكل سنوي، لإضفاء التنوع على البينالي، وخلق مساحة أكبر للفنانين السعوديين من اتجاهات إبداعية مختلفة عبر منصة فنية مرموقة تتيح لهم عرض أعمالهم والتفاعل مع أقرانهم من الفنانين الدوليين. كما يمثل البينالي منصة إبداعية تسمح للجمهور العالمي بالاطلاع على العروض الفنية والثقافية السعودية بما تتسم به من عمق وتنوع.