.
.
.
.

اكتشاف بقايا حوت منقرض منذ 37 مليون سنة شمال السعودية

الاكتشاف الأحفوري التاريخي والهام يعود لعصر الأيوسين الأعلى، ويُعد الأول من نوعه في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس التنفيذي لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية المهندس عبدالله الشمراني، عن اكتشاف أجزاء من بقايا حوت منقرض منذ 37 مليون سنة شمال السعودية.

وأوضح أن هذا الاكتشاف الأحفوري التاريخي والهام، يعود لعصر الأيوسين الأعلى، ويُعد الأول من نوعه في السعودية، ويخدم العمل البحثي والعلمي خاصة في مجال الأحافير، من حيث أهمية هذه الاكتشافات على مستوى العالم، والتي من شأنها أن تثري الساحة العلمية لما تمثله من عمق تاريخي أحفوري مهم، يكشف أسرار عصور جيولوجية وبيئات بحرية قديمة.

وأبان أن فريقا متخصصا من قسم الأحافير بهيئة المساحة الجيولوجية، قام بعمل مسح جروف الرشراشية الجيرية بالقرب من محافظتي القريات والحديثة، للاستدلال والتعرف على أنواع الأحافير البحرية، وبيئات ترسيبها في شمال السعودية قبل 37 مليون سنة.

بقايا الحوت الذي تم اكتشافة
بقايا الحوت الذي تم اكتشافة

البوابة الجغرافية

يذكر أن شبه الجزيرة العربية هي البوابة الجغرافية الحيوية الرئيسية بين إفريقيا وأوراسيا، كما أنها تُعد الطريق الواضح الذي سلكه الأفراد الأوائل أثناء سفرهم خارج إفريقيا ورحلتهم إلى الشرق الأوسط.

وتكشف الأدوات الحجرية أن البشر القدماء اكتشفوا شبه الجزيرة العربية في أوقات مختلفة في عصور ما قبل التاريخ، عندما كان المناخ أكثر رطوبةً، وقبل أن تتحول أراضيها العشبية الخضراء التي تخللتها بحيرات المياه العذبة إلى صحاري قاسية.

ويرى باحثون أن الصحاري التي تهيمن على الجزء الداخلي من شبه الجزيرة كانت أراضيَ عشبية واسعة، فيها بحيرات وأنهار دائمة للمياه العذبة، وخلال فترات الانتعاش المناخي هذه، انتشر البشر والحيوانات في المناطق الداخلية، كما يتضح من السجل الأثري والأحفوري.