.
.
.
.

الصحة السعودية: كورونا ستكون من الماضي وهذا الدليل

وزارة الصحة السعودية: "تتوالى الأوبئة منذ مئات السنين، واللقاحات بعد مشيئة الله هي السبيل الوحيد للقضاء عليها"

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزارة الصحة السعودية في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر: "تتوالى الأوبئة منذ مئات السنين، واللقاحات بعد مشيئة الله هي السبيل الوحيد للقضاء عليها"، مستدلة بذلك بفعالية ونجاح لقاح شلشل الأطفال الذي قضى على المرض بنسبة 100% في السعودية.

وعلق وزير الصحة السعودي عبر حسابه في تويتر: لولا الله ثم اللقاحات، لما اختفت عدة أمراض من العالم كانت سبباً في وفاة الملايين، ولقاح كورونا سيجعل هذا الفيروس من الماضي بإذن الله".

اللقاح وسيلة للوقاية

وذكرت الصحة في منشور بثته عبر حساباتها الرسمية، بأن اللقاحات تعتبر من أهم وسائل الوقاية من الأمراض والأوبئة، بحسب ما أقرته الدراسات الطبية على مدار العقود الماضية، والتي أثبت جدارتها في العديد من الفيروسات التي اجتاحت العالم خلال السنوات الماضية، حتى غدت اللقاحات إنجازًا مهمًا في مجال الرعاية الصحية للإنسان، كونها تحميه ضد الإصابة بالأمراض خلال حياته/ مؤكدة بأن كورونا سيكون من الماضي حال تكاتف الجميع وتسارعهم في أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضحت أن لقاح "شلل الأطفال" استطاع القضاء على المرض بنسبة 100% في السعودية، كما ساهم في خفض معدلات الإصابة في العالم بنسبة 99.9%، كما ساهم اليوم في وقاية 18 مليون شخص كانوا سيفقدون قدرتهم على الحركة، كما منع 1.5 مليون طفل من الوفاة.

وقالت الصحة: يعيش اليوم 80% من سكان العالم في بلدان خالية من شلل الأطفال، مؤكدة في الوقت ذاته أنه مهما كانت ضراوة الأوبئة فاللقاحات تقضي عليها بإذن الله.

شلل الأطفال وكورونا

وأكد الباحث الصحي والمدرب في سلامة المرضى سلطان المطيري يقول لـ"العربية.نت": شلل الأطفال مرض شديد العدوى يسببه فيروس يهاجم الجهاز العصبي، يدخل جسم الإنسان "الطفل أو البالغ" عن طريق الفم أحيانًا، ويتكاثر هذا المرض في الأمعاء مما يتسبب في الإصابة بالشلل، وقد يؤدي أحيانًا إلى الوفاة بسبب إصابة العضلات المسؤولة عن التنفس بالشلل، وقد يقتل هذا الفيروس الكثير ممن أصيبوا به قبل ظهور اللقاح.

وشدد في حديثه على "أن اللقاح المضاد لشلل الأطفال يساهم في حماية الطفل مدى الحياة من الإصابة منه، وكما هو الحال في لقاح كورونا الذي يعتبر آمنا، وبإذن الله سيكون كورونا من الماضي".

فيما أعلنت الصحة السعودية يوم أمس، إعطاء أكثر من "18" مليون جرعة من لقاح كورونا "كوفيد-19"، عبر أكثر من "587" موقعا للتطعيم في كافة مناطق السعودية.