.
.
.
.

إتاحة صحن المطاف والدور الأرضي والأول للطائفين في الحج

تخصيص 20 مدخلا وبوابة رئيسية وفرعية لمبنى المطاف، وتوفير 28 سلماً كهربائيا لنقل الحركة في المحاور الرأسية

نشر في: آخر تحديث:

كشف وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان القرشي، إتاحة كامل صحن المطاف بالمسجد الحرام والدور الأرضي والدور الأول والأول ميزانين بمبنى المطاف بمساحة إجمالية تقدر بحوالي 108,039 متر مربع، مع تخصيص 20 مدخلا وبوابة رئيسية وفرعية لمبنى المطاف، ومن أهمها باب الملك عبدالعزيز، بالإضافة إلى باب العمرة والفتح، مع توفير عدد 28 سلماً كهربائيا لنقل الحركة في المحاور الرأسية في المستويات المختلفة.

جاء ذلك خلال إطلاق وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خطتها التشغيلية لموسم حج هذا العام، والمتضمنة تكثيف جهودها الهندسية والفنية وتفعيل الخدمات التقنية ورفع مستوى التنسيق مع كافة الجهات المعنية بالمسجد الحرام، لتهيئة وإتاحة المساحات وعناصر الحركة الرأسية والأفقية والبوابات، ومرافق الخدمات لمشروعات التوسعة السعودية الثالثة، وذلك بعد تهيئتها وجاهزيتها بكامل كفاءتها التشغيلية الحالية كالأنظمة والخدمات الأساسية من نظام التكييف والإنارة والصوت والتهوية والنظام الإرشادي والساحات المحيطة بالتوسعات، ومتابعة أدائها التشغيلي من خلال طاقم هندسي فني متواجد على مدار الساعة، بما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعمول بها في المسجد الحرام.

مساحات إضافية

وتتضمن الخطة التشغيلية لموسم الحج إتاحة أكثر 161,186 مترا مربعا بمبنى التوسعة السعودية الثالثة بمختلف الطوابق، بالإضافة إلى الخدمات وعناصر الحركة إضافة إلى تشغيل 174 سلما كهربائيا و44 مصعدا، كما اشتملت الخطة على إتاحة وتهيئة الساحات الخارجية بمساحة 131,924 مترا مربعا والخدمات المرتبطة بها من دورات المياه البالغ عددها 2586 دورة، وأكثر من 1131 مرفقا للوضوء بما يتماشى مع الأعداد المعتمدة خلال موسم حج هذا العام.