الدكتور الحجرف: زيارة سلطان عُمان للسعودية ترسخ مبادئ التشاور الأخوي

أكد أهمية هذه الزيارة، كونها شاهداً على متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتأتي لترسيخ عمق العلاقات الوطيدة والمتجذّرة بين البلدين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، أن زيارة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان إلى المملكة العربية السعودية تأتي انطلاقًا من وشائج الأخوة التاريخية، وتجسيدًا للروابط والأواصر الراسخة بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان، وتعزيزًا للآمال والتطلعات المشتركة للشعبين الشقيقين.

وقال: إن زيارة السلطان هيثم بن طارق إلى المملكة العربية السعودية، في أول زيارة له خارج السلطنة منذ توليه مقاليد الحكم في يناير 2020م ضيفًا عزيزًا على أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تعكس العلاقات الاستثنائية بين الأشقاء، كما ترسّخ مبادئ التشاور الأخوي وتلاقي الرؤى والأخوة المشتركة، والتفاهم الكامل، والحرص على ترسيخ التعاون الوثيق في النظرة المستقبلية الداعمة لما فيه خير وأمن البلدين والشعبين الشقيقين.

مادة اعلانية

وأكد أهمية هذه الزيارة، كونها شاهدًا على متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتأتي لترسيخ عمق العلاقات الوطيدة والمتجذّرة بين البلدين، متمنيًا أن تكلل جهود قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكل ما فيه خير وأمن ورخاء دول المجلس ومواطنيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.