.
.
.
.

بعد الحج.. 4 آلاف عامل وعاملة لتطهير المسجد الحرام

أجود أنواع المطهرات والمعطرات الصديقة للبيئة جُلبت خصيصاً لهذه المهمة

نشر في: آخر تحديث:

بعد انقضاء موسم الحج، بدأ 4 آلاف عامل وعاملة بتكثيف أعمالهم اليومية بالتطهير والتعطير داخل المسجد الحرام وساحاته على مدار الساعة.

وأكد مدير إدارة تطهير المسجد الحرام جابر الودعاني لـ"العربية.نت"، أن غسل المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه يتم 10 مرات يومياً، حيث يعمل العاملون على ثلاث ورديات خلال الأربع والعشرين ساعة.

وكشف أن المواد المستخدمة كانت من أجود أنواع المطهرات والمعطرات التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، والمطابقة للمواصفات والصديقة للبيئة، حيث استعمل قرابة 60 ألف لتر من المطهرات أثناء الغسيل، وكذلك 1200 لتر من المعطرات، مستخدمين قرابه 470 معدة وآله غسيل حديثة.

تعقيم أروقة الحرم
تعقيم أروقة الحرم

وزاد الودعاني أن الإدارة قامت بغسل صحن المطاف بالكامل، وغسل حجر إسماعيل عليه السلام، ومسح وتعطير الحجر الأسود والركن اليماني والملتزم، وتطهير الحواجز المحيطة بالكعبة المشرفة بعد غسلها، كما يتم غسل المكبرية على مدار الساعة.

إلى ذلك، اختتم تصريحه بأن هذه الخدمات والجهود بإشراف وتنظيم من الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية، وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية محمد الجابري.

تعقيم أرضيات الحرم
تعقيم أرضيات الحرم