.
.
.
.

قدموا من إندونيسيا.. خضوع 80 سعودياً للحجر المنزلي

الرحلة الثانية في 1 أغسطس لإجلاء السعوديين المتبقين في إندونيسيا

نشر في: آخر تحديث:

بعد وصولهم، أمس الاثنين، إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، قادمين من مطار سوهارتو بإندونيسيا، يخضع 80 مواطناً سعودياً إلى الحجر المنزلي، وذلك بعد قرار تعليق السفر بسبب انتشار السلالة المتحورة من فيروس كورونا.

وفي هذا الشأن، أكد سفير خادم الحرمين الشريفين بإندونيسيا عصام الثقفي، أن الرحلة الثانية في 1 أغسطس لإجلاء السعوديين المتبقين، بعد أن تم التنسيق بين السفارة والخطوط السعودية في جاكرتا، وأن كل من عاد من إندونيسيا للسعودية سابقاً، خضعوا للحجر المنزلي فقط.

وكان السفير الثقفي قد كشف لـ"العربية.نت"، أن السفارة رصدت 10 إصابات بفيروس كورونا من بين السعوديين، منها حالتان حرجتان ومصابتان بالفيروس المتحور، حسب تقارير المستشفيات، مؤكداً أن الحالات الحرجة مازالت حالتين فقط، في حين 4 حالات تحت المراقبة، وخروج أربع حالات بحمد الله بعد تماثلها للشفاء.

كما أكد أن السفارة تتابع الحالات الأخرى المنومة باتصال يومي تقريباً، وجميعها في مستشفيات داخل جاكرتا العاصمة وخارجها، وهي حالات بين متوسطة إلى مستقرة، وسيتم الترتيب لعودتهم بمجرد خروجهم من المستشفى".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت عن منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا، إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيها، وذلك انطلاقا من حرص حكومة السعودية على سلامة المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، وفي ظل استمرار تفشي جائحة كورونا وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس.