.
.
.
.

استئناف مشروع التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام

يأتي ذلك بعد الاستفادة من مواقع المشروع لاستيعاب أعداد الحجاج والمصلين خلال موسم الحج المبارك

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في وكالة المشاريع والدراسات الهندسية، استئناف مقاول مشروع التوسعة السعودية الثالثة لحزم الأعمال الإنشائية والكهروميكانيكية، والتشطيبات المعمارية، من خلال إصدار التراخيص المنظمة لتلك الأعمال والتي بلغت 60 ترخيصاً، يأتي ذلك بعد الاستفادة من مواقع المشروع لاستيعاب أعداد الحجاج والمصلين خلال موسم الحج المبارك بمسطح إجمالي 519,149 متراً مربعاً، ومن ضمنها مشروعات توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ومشروع رفع الطاقة الاستيعابية لمبنى المطاف، ويشمل استئناف الأعمال على سبيل المثال لا الحصر أعمال البوابات والمنارات الرئيسية (باب الملك عبدالعزيز، وباب العمرة، وباب الفتح).

كما أكدت الوكالة استكمال أعمال تركيب الأسقف المعلقة بأدوار مبنى المطاف، واستكمال أعمال مشروع ميزانين الدور الثاني، بالإضافة للأعمال والخدمات المساندة وحزم مشروعات البنية التحتية بالتنسيق مع مكتب إدارة الإنشاءات التابع لوزارة المالية.

وناقشت الوكالة الخطط والمشروعات وبرامج العمل ومراحل التنفيذ المختلفة للأعمال المتبقية والمستهدفة، خلال المرحلة الحالية، والعمل بتضافر جميع الجهود على إعداد وتهيئة المساحات والمناطق المخصصة لموسم العمرة لعام (1442هـ - 1443هـ) وفق المساحات والمسارات المعتمدة في خطط التفويج.

وأكدت وكالة المشاريع والدراسات الهندسية أن استكمال الأعمال، لجاهزيتها واستفادة قاصدي بيت الله الحرام من هذه التوسعات المباركة، وخدماتها خلال موسم العمرة، وفقا لتوجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، في تسريع وتيرة العمل ورفع مستوى الجاهزية، سعياً لتوفير أفضل الخدمات والسبل لراحة قاصدي بيت الله الحرام.