.
.
.
.

السعودية.. هذا شاطئ "الهرابة" بين جزيرتي "الظهرة والمردون"

يختزن الشاطئ شعبا مرجانية وصخورا بحرية ورمالا بألوان مختلفة، ونقاء لمياه البحر، واعتدالا في مناخها طوال أيام العام

نشر في: آخر تحديث:

من بين زرقة مياه البحر الداكنة، يظهر شاطئ "الهرابة" الواقع بين جزيرتي الظهرة والمردونة، وسط البحر الأحمر إلى الجنوب من مدينة الوجه شمال غرب السعودية.

شاطئ "الهرابة" الشامخ بنخيله وتدرج أعماقه، جعله موقعاً جاذباً لهواة الغطس، واكتشاف الأعماق والباحثين عن صيد الأسماك، لصفاء مياهه وتنوع ألوان الشعاب المرجانية، ما جعله مقصدًا سياحيًّا مميزًا خاصة في فصل الشتاء.

المصور الضوئي محمد الشريف جسد جماليات الشاطئ عبر عدسته المبدعة، فأظهر سحر الماء الأزرق، والطبيعة البِكر والتنوع الجغرافي الذي جعله عنصر جاذب للسياحة، كما تشاهد عبر الصور ما يختزنه الشاطئ من شعب مرجانية وصخور بحرية ورمال بألوان مختلفة، ونقاء لمياه البحر، واعتدال في مناخها طوال أيام العام.

شاطئ الهرابة 3
شاطئ الهرابة 3

شواطئ الوجه

وأكد المصور الشريف خلال حديثه لـ"العربية.نت"، أن محافظة الوجه استطاعت من خلال اهتمامها بالمواقع البكر، أن تحولها إلى وجهه سياحية، لذا جاء حرصه ورغبته في نقل جماليات المواقع السياحية للعالم.

وأضاف بالقول: على امتداد ساحل الوجه تقع العديد من المواقع الجاذبة منها، شواطئ "شرم زاعم" و"الدرر" ويشتهر بكثرة الصخور والشعاب المرجانية، و"حواز" شمال مدينة الوجه بمسافة 40 كيلو متراً، إذ شكلت جغرافيته دائرة من الماء تحيط بها اليابسة، ولها منفذ صغير لدخول الأمواج، وفي جنوب المحافظة يمتاز شاطئ "المسدود" بتعدد ألوان مياه البحر، فيما تشكل الطبيعية الرملية لشواطئ "الرميلية وهبان والهرابة والمعيليق والفلق" عنصر جذب، وإلى شمال المحافظة تتميز شوطئ "عنتر وأم عنم والسيح والنخيرة وأم الطين" بكثرة الشعاب المرجانية التي توفر للغواصين خاصة تجربة لا تنسَ في أعماق منطقة تعد الأندر بين شواطئ البحر الأحمر بجمال طبيعتها وندرة مكوناتها الإحيائية.

شاطئ الهرابة 2
شاطئ الهرابة 2