البيان الختامي لملتقى المرجعيات العراقية يثمن دور السعودية في تعزيز التعايش السلمي

أمين عام رابطة العالم الإسلامي: حكومة بغداد خطت خطوات كبيرة لترسيخ الهوية العراقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اختتمت أعمال الملتقى المرجعيات الدينية العراقية في مكة المكرمة، اليوم الأربعاء، بحضور كبار فقهاء السنة والشيعة تحت تنظيم رابطة العالم الإسلامي.

وثمّن البيان الختامي للملتقى دور السعودية في تعزيز التعايش السلمي.

وأكد المؤتمر على مواجهة التطرف الديني بمصادره كافة، إضافة إلى تعزيز سبل محاربة الطائفية الدينية ونبذ خطاب الكراهية والصراع الفكري والثقافي في العالم الإسلامي.

وقال أمين رابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، إن الحكومة العراقية خطت خطوات كبيرة لترسيخ الهوية العراقية.

من المؤتمر
من المؤتمر

وأضاف أمين رابطة العالم الإسلامي أن المرجعيات العراقية حذرت في اجتماعها اليوم من "وباء الطائفية".

وكان قد وصل إلى السعودية، مساء الثلاثاء، وفد عراقي يضم كبار العلماء والمرجعيات الدينية في العراق، للمشاركة في "ملتقى المرجعيات العراقية" الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي في مكة.

من المؤتمر في مكة
من المؤتمر في مكة

ويسعى المشاركون في المؤتمر إلى وحدة الصَّف والرأي، وإلى التأكيد على تعزيز الأُخوّة الدينية بين السّنة والشيعة، والتأكيد أيضاً على مواجهة الطائفية وخطاب التطرف الديني أيّاً كان مصدره ومكانه وزمانه ومبرراته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.