.
.
.
.

فنانة تحول الأكواب وأكياس الشاي إلى لوحات فنية

الفنانة ليان تستخدم خلال أعمالها أبسط الخامات لتحولها إلى جماليات فنية

نشر في: آخر تحديث:

قررت فنانة تشكيلية أن تحول أكواب الشاي إلى لوحة فنية، عبر رسم الشخصيات المحببة إليها بأسلوب جذاب ومختلف، حتى لاقت استحسان وإعجاب الكثير على منصات التواصل، وتلقت الدعم والتشجيع الكبير من النشطاء ومحبي الإبداع الفني بكافة أشكاله ومدارسه.

الفنانة ليان الجهني، التي تعلمت الفن بطرق ذاتية في أسلوب رسم البورتريه، حتى أصبحت متمكنة في دمج الرسومات على أوراق وأكواب الشاي بأسلوب تفاعلي، تقول في حديثها لـ"العربية.نت": إن الفن هو وسيلة للتعبير عن الأفكار وعن الذات الإنسانية، وعما يجول في خاطر الفنان من أعمال، فهي رسالة تلاقي بين المبدعين للتعبير عن رؤيتهم المختلفة نحو الأشياء.

وأضافت: "وجدتُ الدعم الكبير من أسرتي والأصدقاء، الذين وضعوا حزمة من المقترحات بهدف التطوير، ووصولي إلى قائمة واسعة من المتابعين هي قصة نجاح فريدة وداعمه لي في تجسيد الماضي والحاضر".

الرسم على أوراق الشاي
الرسم على أوراق الشاي

أبسط الخامات

الفنانة ليان، تستخدم خلال أعمالها أبسط الخامات، لتحولها إلى جماليات فنية، وتخطط لعمل معرض دائم، يرتاده أصحاب الفكر الإبداعي المختلف، ومختصي الرسم على أكواب وورق الشاي، إضافة إلى فنون الرسم على الكتب والتعبير عن العبارات الجميلة، ورسم البورتريه لبعض الشخصيات السعودية البارزة.

رسم على الأكواب
رسم على الأكواب