.
.
.
.

وزارة التعليم السعودية تخصص مليار ريال لنظافة المدارس

تحصين جميع الطلاب والعاملين في المدارس بجرعتين من لقاح كورونا، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية داخل المدارس.

نشر في: آخر تحديث:

بعد نحو عام ونصف عام من جائحة كورونا، بدأت المدارس في السعودية في نفض الغبار عن مقاعد الدراسة، استعدادا للعودة الحضورية مع بداية العام الدراسي الجديد، للمرحلة المتوسطة والثانوية، مع ضرورة تحصين جميع الطلاب والعاملين في المدارس بجرعتين من لقاح كورونا، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية داخل المدارس.

فيما أعلنت وزارة التعليم في السعودية عن تخصيص ما يزيد على مليار و147 مليون ريال، لعقود الصيانة والنظافة السنوية في المدارس استعداداً للعودة الحضورية في بداية العام الدراسي الجديد، وتنفيذ 132 عملية تأهيل بتكلفة أكثر من 207 ملايين ريال، و23 عملية ترميم بنحو 32 مليون ريال، إلى جانب 33 عملية إضافية لتجهيز المباني بقيمة 36 مليون ريال.

جانب من التجهيزات داخل المدارس
جانب من التجهيزات داخل المدارس

تجهيز وصيانة المدارس

وأوضح وكيل وزارة التعليم للمشاريع والصيانة، المهندس عبدالرحمن الشايع، أن جميع إدارات التعليم في مناطق السعودية ومحافظاتها تعمل على تأمين 78,607 مكيفات، مشيراً إلى أن الوزارة دعمت مستودعات الإدارات بأكثر من 65 ألف مكيف، ويجري تأمين بقية الأجهزة خلال الأيام المقبلة، وكذلك تأمين 3600 برادة مياه.

وأشار المهندس الشايع إلى أن الوزارة عملت على اعتماد ميزانية تشغيلية إضافية لتأمين مواد الإجراءات الاحترازية في المدارس بمبلغ 65 مليون ريال، كما جرى تأمين 25,352,772 كمامة وتوزيعها على مستودعات الإدارات، وتأمين 535,478 لتراً من معقمات الأيدي، و535,478 لتراً من معقمات الأسطح، وكذلك 1,392,242 لتراً من صابون اليدين، وتأمين 940,704 عبوات من مناديل الرول، بالإضافة إلى 55,168 جهاز قياس للحرارة من اليد، وذلك ضمن توفير المواد الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية بتكلفة تزيد على 56 مليون ريال.