.
.
.
.
الفضاء

"كاوست" تطلق قمراً صناعياً بحثياً العام المقبل

يُعد إطلاق "كاوست كيوب سات" الأول من نوعه في السعودية وهو الأكثر تطوراً من الناحية التقنية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" وشركة "سباير" الرائدة في تزويد وتحليلات البيانات والخدمات الفضائية عن إطلاق القمر الصناعي البحثي "كاوست كيوب سات" في نهاية عام 2022.

ويعد إطلاق هذا القمر الصناعي الأول من نوعه في السعودية حيث هو الأكثر تطوراً من الناحية التقنية إذ يستفيد من خبرة شركة "سباير" في تطوير عاكسات نظام أقمار الملاحة العالمية، وأجهزة التصوير فوق الطيفي المدعومة بقدرات متقدمة في المعالجة والذكاء الاصطناعي. وسيسمح القمر لباحثي جامعة "كاوست" بتجميع صور عالية الدقة لسطح الأرض وتحليلها واستخدامها، لرسم خرائط مفصلة للبيئات الأرضية.

كما سيمكِّن كذلك من مراقبة صحة الغطاء النباتي وحالته، واستكشاف الأنظمة البيئية الساحلية والشعاب المرجانية، وتطوير أبحاث الزراعة الدقيقة، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من تطبيقات علوم الأرض والبيئة.

وسيحمل القمر جهاز استشعار للتصوير فوق الطيفي، يستطيع تصوير مناطق الاهتمام في أي مكان بالعالم عبر أكثر من 30 نطاقاً طيفياً يمكن تعديله بواسطة المستخدم في الطيف المرئي للأشعة تحت الحمراء القريبة.

وقال مدير "مبادرة المناخ" في "كاوست" ماثيو مكابي إن هذا القمر الصناعي البحثي متخصص بجمع بيانات عالية الجودة وفائقة الدقة للأنظمة البيئية الأرضية والساحلية وفي المحيطات.

ولفت مكابي إلى أن إطلاق القمر يعد تقدماً نوعياً للسعودية وجهودها الكبيرة في مجال حماية النظم البيئية وترميمها على اليابسة وفي البحار.

وأضاف أن البيانات المزودة من هذا القمر الصناعي ستكون في غاية الأهمية، خصوصاً في تقديم تفاصيل عالية الدقة حول أحوال النظم البيئية الحالية في المنطقة، ورصد التحسينات الناتجة عن استراتيجيات إدارة البيئة، ومن ثم دعم مبادرتي "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر".