.
.
.
.

الأمين العام لـ"اعتدال" يبحث في العراق جهود مكافحة التطرف

الشمري: العراق يمتلك تجربة ثرية في محاربة الإرهاب ويستفاد منها في معرفة كيفية مكافحة الفكر المتطرف

نشر في: آخر تحديث:

وصل الأمين العام للمركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" الدكتور منصور الشمري، الاثنين، إلى العراق في زيارة رسمية يُجري خلالها عدداً من اللقاءات والمباحثات المشتركة في مجال مكافحة الفكر المتطرف.

وكان في استقبال وفد "اعتدال" مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، الذي أشاد بما تشهده العلاقات السعودية -العراقية من تطور في المجالات كافة، مثمناً جهود المركز وإمكاناته في مكافحة التطرف.

من الاجتماعات التي عقدها وفد "اعتدال" في العراق
من الاجتماعات التي عقدها وفد "اعتدال" في العراق

وخلال اللقاء الذي حضره سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبد العزيز الشمري، أكد أمين عام "اعتدال" أن "جمهورية العراق الشقيقة تمتلك تجربة ثرية في محاربة الإرهاب ويستفاد منها في معرفة كيفية مكافحة الفكر المتطرف. ومركز "اعتدال" بكل أدواته وما يضمه من كفاءات هو في خدمة دولة العراق ويدعم جهودها في مكافحة أفكار وأيديولوجيات التنظيمات المتطرفة والإرهابية".

وأضاف: "الزيارة إلى جمهورية العراق تأتي للتأكيد على الروابط التاريخية والأخوية بين الشعبين السعودي والعراقي، وتأتي للاطلاع على الخبرات العراقية في مكافحة الفكر المتطرف، وتبادل وجهات النظر، والتنسيق للعمل المشترك في هذا المجال، خصوصاً بما يمتلكه الجانبان من إمكانات وقدرات تساعد في الدفع بجهود مكافحة الفكر المتطرف نحو مزيد من التقدم".

كما زار الشمري، والموفد المرافق له، "مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية"، وتعرف الوفد على جهود وأقسام المركز، إضافة إلى عقده مباحثات مشتركة حول سبل التعاون بين الجانبين.