.
.
.
.

فنانة سعودية تعبر بلوحاتها عن فكرة انشطار الألوان

30 لوحة انشطارية.. رسالة ودعوة للتعمق والتأمل بالفكر للأجيال القادمة

نشر في: آخر تحديث:

بإحساس فني مشبع بالأحاسيس، أطلقت الفنانة التشكيلية فاطمة الحكمي الخيال لأفكارها من خلال فكرة انشطار الألوان، والتي عبرت من خلال ريشتها عن تكوين الألوان.

الحكمي خريجة البكالوريوس في التربية الفنية، والمتخصصة في الخزف والمعدن، تقول لـ "العربية.نت": كرستُ لفكرة انشطار الألوان من 5 سنوات، لأقيم معرضي تحت هذا العنوان، لأعبر عما بداخلي من شغف نحو الكون وتكوينه، منذ بداية الخليقة، وعن انطلاق الكون، والتي بدأت من فراغ، بعدها الاتساع والانتشار من خلال الألوان والتكوينات.

انشطار الالوان ..
انشطار الالوان ..

وذكرت أنها شاركت في معارض جماعية على مستوى المملكة، وفي مسك للفنون 2019 م، والأيام الثقافية السعودية في كندا، وفي معارض وزارة الثقافة، كما فازت في مسابقة الوطن في عيون التشكيليين والتي نظمها منتدى الإدارة والأعمال عن رؤية المملكة في 2019م.

قصة البداية

وتابعت في الحديث: لم أرسم في طفولتي، ولم أكن أحب أن يفرض عليّ أحد ما أرسمه، كما كنتُ أحب اللعب في الطين والرمل، وأتأمل عظمة الخالق، وعندما منحتني معلمة التربية الفنية فرصة لأرسم ما أحب، وأبدع في تقديم مشاعري من خلال اللوحة الأولى التي كانت هي الشرارة أو الخيط لبقية اللوحات التي انشطرت منها، عندما ركزت في الفكرة وتركت يدي تترجم إحساسي ومشاعري من خلال معرضي "انشطار الألوان".

وقالت أيضا "تناول المعرض هذه الفكرة من خلال 30 لوحة انشطارية، وهي رسالتي ودعوتي للتعمق والتأمل بالفكر للأجيال القادمة، كما أمرنا ديننا الحنيف، كما أطمح أن تكون رسالة فنية لوطني السعودي".