.
.
.
.

لقطة مبهرة للبرق يعانق ساعة مكة الأكبر في العالم

المصور الضوئي عبدالله الشريف تحدث إلى "العربية.نت" عن قصته حين التقاط الصورة

نشر في: آخر تحديث:

رصد مصور سعودي، مساء أمس الخميس، وميض البرق يعانق برج ساعة مكة المكرمة الشهيرة والأكبر على مستوى العالم، المطل على المسجد الحرام، وهي تشع ضوءا من الأرض إلى السماء والتي لفتت أنظار رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متناقلين المشهد بشكل واسع، واصفين المنظر بـ "المبهر".

المصور الضوئي عبدالله الشريف تحدث إلى "العربية.نت" عن قصته حين التقاط الصورة، يقول: "ما إن تراكمت السحب في السماء صعدت إلى سطح منزلي لالتقاط وميض البروق، حتى تمكنت من التقاط وميضها مع ساعة مكة بين المغرب و العشاء، مبيناً أن منظر البروق أعطى منظراً وهاجاً ومهيباً".

وأضاف الشريف: "تابعت اتجاه السحب واخترت أهم معلم في طريقها، وهي ساعة مكة الشهيرة، فالأدوات المتواجدة لديّ، ومتابعة الحالة الجوية، سهلت مهمة التصوير في هذه اللقطات".

واستطرد الحديث: "منذ عام 2012 م، وأنا هاوٍ للطقس ومتتبع للأمطار، وأعشق لقطات البرق التي لا أستطيع أفوت الفرصة في التقاطها، في حين معرفة الأحوال الجوية ساعدتني كثيراً في توقع أماكن البرق، كما أنني أحرص دائماً عند تصوير البروق والأمطار على الابتعاد عن الأماكن الخطرة، وقبل التصوير لابد من معرفة المواقع المميزة، لكي يحافظ المصور على سلامته".