.
.
.
.

75 نحالا ومزارعا يطلقون مهرجان التمر والعسل بالجوف

المهرجان يهدف لدعم المزارعين وتنشيط الحراك الاقتصادي في المنطقة وإبراز منتجاتها الزراعية.

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق غداً السبت، فعاليات مهرجان التمر والعسل في محافظة دومة الجندل في مدينة المعارض بالمحافظة، بتنظيم من أمانة منطقة الجوف -شمال السعودية- بهدف دعم المزارعين وتنشيط الحراك الاقتصادي في المنطقة، وإبراز منتجاتها الزراعية وما تتميز به من ميزات تنافسية، حيث تشهد الانطلاقة تشريف أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وحضور وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي.

وأوضح أمين منطقة الجوف المهندس عاطف الشرعان، لـ"العربية.نت"، أن الأمانة حرصت أن يكون المهرجان هذا العام متوافقاً مع موعد نضوج التمر بمحافظة دومة الجندل، والذي يأتي امتداداً للنجاحات التي حظيت بها مهرجانات التمور في الأعوام الماضية، والتي تعكس ما تتمتع به المنطقة من مقومات زراعية وسياحية واستثمارية.

تمور الجوف
تمور الجوف

وأضاف الشرعان، أن المهرجان يحتوي على خيمة التسوق التي تضم أركان وأجنحة المزارعين المشاركين، وكذلك أركان الأسر المنتجة والحرف اليدوية، ومنطقة الألعاب وركن الرسم للأطفال، إلى جانب منطقة عربات "الفود ترك"، كما يتضمن المهرجان مسابقات وجوائز قيمة.

وأشار أمين المنطقة، إلى انتهاء الاستعدادات لانطلاقة المهرجان، مؤكدا حرص الأمانة على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية وتدابير الوقاية من فيروس كورونا المستجد خلال المهرجان، وتوفير كل الخدمات للمشاركين والزوار، وتحقيق أهداف المهرجان في تنشيط الحراك الاقتصادي والسياحي بالمنطقة.

اسعدادات ومتابعة لانطلاقة المهرجان
اسعدادات ومتابعة لانطلاقة المهرجان

٣٠ نحالا و٤٥ مزارعا

من جهة أخرى، قال المتحدث الرسمي لأمانة منطقة الجوف عمر الحموان، إن مهرجان التمر والعسل يعد نافذة تسويقية حقيقية حيث سيشارك بالمهرجان نحو ٣٠ نحالا، و٤٥ مزارع تمور، و٦٠ أسرة منتجة، لعرض منتجاتهم من التمور والعسل بأنواع وطرق مختلفة.

وأكد أن المهرجان سيكون مختلفا ومميزا، وهناك العديد من الجوائز والهدايا، وفق احترازات صحية مشدّدة والتزام بالتعليمات والضوابط الصادرة للحدّ من انتشار جائحة كورونا.

تمور الجوف

من ناحية أخرى بدأت أسواق منطقة الجوف استقبال إنتاج نخيل منطقة الجوف خلال هذه الأيام، وبحسب إحصائيات المركز الوطني للنخيل والتمور الأخيرة، فإن منطقة الجوف تحتضن 984.048 نخلة، منها 798.649 مثمرة تنتج ما يزن 43.203 أطنان من التمور ، يباع منه 34.045 طناً، ويصل الأسواق هذه الأيام ما يطلق عليه الأهالي "المنقد"، وهي التمور ذات اللونين، و يفضلها أهالي المنطقة خاصة حلوة الجوف.