.
.
.
.

خطيبا الحرمين للطلاب والطالبات: بادروا بأخذ لقاح كورونا

وزارة التعليم كانت اشترطت في أغسطس الماضي حصول الطلاب من سن الـ12 عاماً على جرعتين كاملتين من اللقاح

نشر في: آخر تحديث:

بعد أسبوع كامل من العودة الحضورية إلى المدارس في السعودية، أكد إمام وخطيب المسجد الحرام عبدالله الجهني، خلال خطبة الجمعة، أهمية الالتزام بالتحصين للطلاب والطالبات، والمبادرة في أخذ لقاحات فيروس كورونا المقررة من قبل وزارة الصحة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والاشتراطات الصحية من الجهات المعنية، حفاظاً على سلامة وصحة الطلاب والطالبات.

وفي المدينة المنورة شدد إمام وخطيب المسجد النبوي عبدالله البعيجان، خلال خطبة الجمعة أيضاً، على ضرورة أخذ اللقاحات التي من شأنها تعزيز المناعة والوقاية أو تخفيف آثار الإصابة بالفيروس.

اللقاح شرط

يذكر أن وزارة التعليم كانت اشترطت في 19 أغسطس الفائت حصول الطلاب من سن الـ12 عاماً على جرعتين كاملتين من اللقاح المضاد لكورونا من أجل الحضور المدرسي.

وأعلن وزير التعليم حمد آل الشيخ، حينها، عودة الدراسة حضورياً في التعليم الجامعي والتدريب التقني والمرحلتين المتوسطة والثانوية، بشرط حصول الطلاب على جرعتي اللقاح، في حين ستتم الدراسة عن بعد للمرحلة الابتدائية عبر منصة مدرستي.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

كما أكد على عدم استثناء مدارس التعليم الأهلي والأجنبي من حضور طلبة المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال، حيث لا يمكن التمييز بين التعليم الحكومي والأهلي.

وأوضح أن الطلبة الذين لم يحصلوا على جرعتي لقاح كورونا لن يتاح لهم الحضور للمنشأة التعليمية، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع وأسرهم، لافتاً إلى أن الكادر التدريسي سيقوم برفع الدروس اليومية للطلاب على منصة مدرستي لاستكمال رحلة الطلاب التعليمية لمن لم يحضروا، وكذلك إتاحة البدائل التعليمية في المنصة.