.
.
.
.

التعليم السعودي يتيح المقررات الإلكترونية للمناهج الدراسية الجديدة

تهدف المقررات الإلكترونية إلى دعم وضبط جودة التعليم الإلكتروني وتحسين نواتج التعلّم

نشر في: آخر تحديث:

أتاحت وزارة التعليم في السعودية المقررات الإلكترونية للمناهج الدراسية الجديدة التي أقرتها خلال العام الدراسي الجديد 1443هـ عبر منصة "مدرستي" لطلاب وطالبات التعليم العام، وفق معايير التعليم الإلكتروني الصادرة عن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني من حيث التصميم والتفاعل والعدالة وإمكانية الوصول والقياس والتقويم.

وتضم المقررات الإلكترونية، المواد الدراسية الجديدة التي تمت إضافتها للمرة الأولى هذا العام، وهي المهارات الحياتية والأسرية، ومادة التفكير الناقد، واللغة الإنجليزية في منهجها المطوّر، كذلك التربية البدنية والدفاع عن النفس، والمهارات والتقنيات الرقمية.

جودة التعليم الإلكتروني

وتهدف المقررات الإلكترونية إلى دعم وضبط جودة التعليم الإلكتروني وتحسين نواتج التعلّم، وتمكين القياس المعياري، وتعزيز الدافعية للتعلّم من خلال توفير وسائط متعددة، بالإضافة إلى توفير تجربة تعليمية معيارية ومرنة تحقق تكافؤ فرص الحصول على التعليم، وتمكين النماذج التشغيلية المختلفة التي تدعم المدرسة والمعلّم في تطبيق التعليم الإلكتروني ويدعم استمرارية التعليم وفق أفضل الممارسات العالمية.

العناصر التعليمية التفاعلية

وتحتوي المقررات الإلكترونية على العديد من العناصر التعليمية التفاعلية، كالفيديوهات التعليمية القصيرة والشائقة، والأنشطة التفاعلية، والإنفوغرافيك، والموشن غرافيك، مع وجود نقاشات وواجبات وملخصات للدروس التي يتم تقديمها بشكل شائق للطالب، مرتبطة بأهداف التعلّم في المقرر وقياس نواتج التعلّم بأدوات تقويم متنوعة.

ويمكن الاستفادة من المقررات الإلكترونية في دعم العملية التعليمية للمعلّم والطالب، كما يمكن الاستفادة منها في النموذج التشغيلي للتعليم المدمج أو النموذج التشغيلي للمقرر المعياري بإشراف معلّم ميسر.