.
.
.
.

السعودية: نأمل أن تكون الحكومة الأفغانية خطوة لتحقيق الاستقرار

الأمير فيصل بن فرحان أكد دعم المملكة للشعب الأفغاني

نشر في: آخر تحديث:

أوضح وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم الأربعاء، أن المملكة تأمل أن تعمل حركة طالبان وجميع الأطراف الأفغانية على حفظ السلام والأمن وحماية أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

وشدد الوزير اليوم الأربعاء على أن الرياض تأمل أن يكون تشكيل حكومة تصريف الأعمال في أفغانستان خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق الأمن والاستقرار ونبذ العنف والتطرف وبناء مستقبل مشرق يتماشى مع هذه التطلعات، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

دعم الشعب

كما أكد دعم المملكة للشعب الأفغاني والخيارات التي يتخذها فيما يتعلق بمستقبل بلادهم بعيداً عن التدخل الخارجي.

وجدد الوزير التأكيد على وقوف الرياض إلى جانب شعب أفغانستان خلال هذه المرحلة الحاسمة من تاريخهم.

إلى ذلك شدد على أن المملكة تولي أهمية قصوى لدعم السبل التي يمكن لأفغانستان من خلالها التغلب على تحدياتها الحالية.

جاءت هذه التصريحات خلال مشاركة الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله في الاجتماع الوزاري الافتراضي حول أفغانستان، وذلك عبر الاتصال المرئي.

يذكر أن طالبان كانت كشفت أمس الثلاثاء، النقاب عن حكومتها "المؤقتة". وأعلن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، أن رئيس الحكومة الجديدة هو "الملا" محمد حسن، على أن يتسلم عبد الغني برادر منصب نائب رئيس الوزراء. كما أعلن عن أسماء وزراء الدفاع والداخلية والخارجية وغيرهم.