.
.
.
.

ممرضة سعودية تروي قصتها في إنقاذ فتاة من "غصة"

نشر في: آخر تحديث:

بينما كانت الممرضة السعودية "مُنى الحربي" تحتفل مع بعض زميلاتها في مطعم بأحد المولات في مدينة "حائل"، لتوديع ممرضة -فلبينية- كان قد انتهى عقدها، لاحظت فتاة في طاولة مجاورة تقف وتجلس بسرعة، وممسكة برقبتها، فاتجهت لها بسرعة، إذ توقعت تعرضها لـ"غصة"، عندها قامت وأمسكت بها وطمأنتها هي وزميلاتها أنها ممرضة، وأمسكت بها، فلاحظت أنها لا تقدر على التنفس، فبدأت معها تطبيق "Heimlich maneuver" وهي طريقة الإسعافات الأولية السريعة لمن تعرض للغصة".

وتم التعاون من قبل الممرضات معها، إلى أن خرجت قطعة الأكل، وقامت بالاتصال بالإسعاف لتقديم الإسعافات لها، والذي صادف وجودهم في نفس الموقع لحالة أخرى لتقديم إسعافات أولية لطفل، وخلال لحظات وصل المسعفون الذين قدّموا للفتاة الإسعافات الأولية اللازمة، حتى اطمأنوا على صحتها، وخلال عشر دقائق ولله الحمد انتهت الحالة.

وفي حديث "العربية.نت" مع الممرضة منى، قالت: يسر الله وجودي في تلك اللحظة، بينما كان من المقرر أن يكون الاحتفال في مكان آخر، ولكن الأقدار جاءت في صالح السيدة الثلاثيينة، التي غصت ببعض الفطائر، تم إنقاذها، وما قمتُ به هو عمل إنساني وواجب على كل فرد، قبل أن يكون أوجب على كل ممارس صحي يصادف حالات تحتاج للتدخل الإسعافي الطارئ.

وأكدت الحربي على أهمية وجود الإسعافات الأولية في المطاعم والأماكن العامة، وتدريب منسوبي المحل عليها، ليتم إسعاف الحالات الطارئة حتى وصول الإسعاف لها.

من جهته كرّم الرئيس التنفيذي لتجمع حائل الصحي الدكتور عبدالعزيز الحميضي، الممرضة بمستشفى شراف "مُنى الحربي" نظير عملها البطولي في إنقاذ حياة متسوقة في مجمع تجاري بحائل، كانت قد تعرضت لعسر في البلع "غصة"، وعملت لها الإسعافات الأولية التي كانت سبب نجاة تلك المتسوقة.