.
.
.
.

تفاصيل ابتعاث طلبة سعوديين لدراسة الطيران والفضاء

برنامج "ابتعاث الفضاء" يركز على تنمية رأس المال البشري الوطني كأحد أهم الممكنات لقطاع الفضاء في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

بدأت الهيئة السعودية للفضاء خطوات تأهيل وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة في مجالات الفضاء وتقنياته، عبر إصدارها الثلاثاء قرارات ابتعاث الدفعة الأولى من برنامج "ابتعاث الفضاء" لمرحلتي البكالوريوس والماجستير.

وذكرت الهيئة أن البرنامج يشمل ابتعاثاً منتهياً بالتوظيف لنخبة من الطلاب في أفضل (30) جامعة عالمية في تخصصات هندسة الطيران والفضاء، وعلوم الفضاء، وسياسات الفضاء، مشيرة إلى أن البرنامج يوفر مزايا متعددة للمشاركين تشمل تحمل تكاليف الدراسة، والضمان المالي، بالإضافة للرعاية الصحية، وتذاكر السفر من السعودية إلى مقر البعثة وفق المعايير والضوابط المتبعة في وزارة التعليم، إلى جانب تقديم برامج إرشادية تركز على متابعة المبتعث وتقييم تطوره الأكاديمي.

وأوضحت الهيئة أن برنامج "ابتعاث الفضاء" يركز على تنمية رأس المال البشري الوطني كأحد أهم الممكنات لقطاع الفضاء في السعودية، والتي تعمل الهيئة على تحقيقها عبر توفير معارف نوعية للمتميزين في المجالات ذات الأولوية في قطاع الفضاء، وتعزيز قدرات المملكة في مجالات البحث والتطوير والابتكار من خلال ابتعاث الطلاب إلى الجامعات المتميزة، إضافة إلى بناء الشراكات والتبادل العلمي مع أعرق الجامعات ومراكز البحث والتطوير والمؤسسات البحثية العالمية المتخصصة في علوم الفضاء.

وكانت الهيئة قد أتاحت التقديم ببرنامج "ابتعاث الفضاء" في يوليو الماضي، والذي يتيح فرصًا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين من خلال دراسة التخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء في أبرز 30 جامعة حول العالم، وذلك ضمن إطار التطوير الشامل الذي يشهده قطاع الفضاء في السعودية.