.
.
.
.

"النخيل والتمور" بالأحساء يدخل غينيس بـ 127 صنفاً وطنياً

المركز يعمل على تكوين قاعدة بيانات لنخيل التمر وتأصيله والمحافظة عليه من الانقراض

نشر في: آخر تحديث:

دخل مركز النخيل والتمور بالأحساء -شرق السعودية- التابع لوزارة البيئة والمياه والزراعة، موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك بعد تسجيله رقما قياسيا جديداً، من خلال ضمه أكثر من 127 صنفاً وطنياً ودولياً وأكبر بنك أصول وراثي لنخيل التمر على مستوى العالم.

وأوضح مدير المركز المهندس خالد الحسيني، أن المركز يعمل على تكوين قاعدة بيانات لنخيل التمر وتأصيله والمحافظة عليه من الانقراض وتسهيل عمل الدراسات والأبحاث الفسيولوجية والمورفولوجية في هذه الأصناف ومدى ملاءمتها للظروف المناخية المحلية.

وأكد أن هذا الإنجاز يضاف إلى أرقام وإنجازات الوطن، وتحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030م في إثراء الجانب العلمي للباحثين والمختصين في الشأن الزراعي، وبهذا الإنجاز، يصبح إجمالي الأرقام القياسية التي حققتها الأحساء في موسوعة "غينيس" نحو 12 رقماً قياسياً.

وكشف أن المزرعة سوف تتاح للزوار والسياح، ليكون إحدى محطات مسار السياحة الزراعي، لما له من دور كبير في التطوير الزراعي والإثراء المعرفي.

يذكر أن آخر رقم مسجل بموسوعة غينيس للأرقام القياسية كان باسم الصين بـ 120 صنفاً فقط.