.
.
.
.

الأدب اليمني يحضر في معرض الرياض الدولي للكتاب

دار عناوين هي الوحيدة التي استطاعت المشاركة في المعرض

نشر في: آخر تحديث:

عشرات المؤلفين والأدباء والشعراء اليمنيين، بينهم عبدالله البردوني وعبد العزيز المقالح، حضروا بنتاجهم وإبداعهم الأدبيين في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يستمر حتى 10 أكتوبر الحالي، وذلك من خلال دار يمنية وحيدة مشاركة.

وحالت الظروف دون مشاركة معظم دور النشر اليمنية. إلا أن دار عناوين استطاعت تمثيل اليمن في المعرض، وقدمت قائمة من العناوين لأهم وأشهر الكتاب والأدباء اليمنيين قديماً وحديثاً.

أكثر من 60 عنواناً

من جهته أكد مدير العلاقات والنشر بدار عناوين، أحمد عباس، مشاركة الدار بأكثر من 60 عنواناً رغم الصعوبات.

وقال إن "معظم الكتب التي نعرضها طبعت هذا العام (2021)، وهي سلسلة في الأدب اليمني، وكتب المقالح والبردوني. كما أعدنا طباعة رواية فتاة قاروت وفتاة الغناء وهي من أقدم الروايات اليمنية، إلى جانب كتب أساطير في تاريخ اليمن، ومعجم الأمثال اليمنية وغيرها".

دور النشر وإرهاب الحوثي

كما أضاف عباس: "ألقت الظروف الراهنة التي يمر بها اليمن بظلالها على النتاج الأدبي اليمني، ونحن الدار الوحيدة المشاركة في المعرض، في حين تعاني بقية الدور في الداخل بسبب إرهاب الميليشيا الحوثية. لكن لأن لدينا فرعاً في القاهرة تيسر لنا الأمر"، مشدداً: "المهم أن نمثل اليمن".

ولفت إلى الإقبال الكبير من الزائرين في المعرض منذ اليوم الأول، موضحاً: "شاركنا في معرض الرياض السابق، غير أن هذه النسخة مختلفة تماماً، إذ هناك إقبال وشراء منذ الدقيقة الأولى لافتتاح المعرض".

كتابان للبردوني

كذلك ذكر أن كتابي الشاعر عبدالله البردوني، "الدنيا كراقصة على نار" و"سقوط المتعالي على الفراغ" يتصدران مبيعات دار عناوين.

يشار إلى أن هذه النسخة من معرض الرياض الدولي للكتاب تعد أكبر نسخة في تاريخ المملكة العربية السعودية منذ انطلاقته قبل 4 عقود. كما يمثل الحدث الأبرز في المشهد الثقافي العربي، ويعد واحداً من أهم معارض الكتب العربية من حيث عدد الزوار وحجم المبيعات، وتنوع برامجه الثقافية.