.
.
.
.

صورة تخيلية لدابة الرسول تجتذب زوار معرض الرياض للكتاب

رسمها المستشرق البولندي الأمير فاتسواف جيفوسكي، الذي زار السعودية وتعلم اللغة العربية وأشهر إسلامه بها

نشر في: آخر تحديث:

لفتت أول صورة تخيلية لدابة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، زوار معرض الرياض الدولي للكتاب، الذين حرصوا على التعرف على راسمها المستشرق البولندي الأمير فاتسواف جيفوسكي، الذي زار السعودية وتعلم اللغة العربية وأشهر إسلامه بها.

الرحالة البولندي الذي قضى بين العرب نحو عامين، من 1817 إلى العام 1819، عاش مع البدو في الجزيرة العربية، واعتنت بإرثه وسيرته دار "مانوسكربتوم" للنشر، وتحتضن أيضاً مخطوطات نادرة نشرت قبل العام 1500ميلادية، وغيرها من القطع النادرة ذات القيمة التاريخية والاقتنائية.

من المعرض والصورة في الخلف
من المعرض والصورة في الخلف

وفي الدار، التي تحظى بحضور كبير لدى الزوار، حيث تعرض نسخاً من رسومات الخيل العربية الأصيلة بيد الأمير البولندي، ورسماً للحرم المكي في العهد العثماني، ورسومات أخرى من بدايات القرن التاسع عشر.

كما تعنى دار "مانوسكربتوم" للنشر بالمخطوطات الفرعونية، وكذلك الكتاب الأكثر غموضاً في العالم، الذي لم يعرف من كاتبه أو لغته، ويوصف بالفرادة والتميز الذي يهم عشاق الفن والتاريخ والتراث الإنساني.